Accessibility links

أمين بغداد يتهم وزارتي الدفاع والداخلية العراقيتين بتشويه العاصمة العراقية


اتهم أمين العاصمة العراقية بغداد صابر العيساوي، للمرة الأولى منذ سقوط النظام السابق في البلاد عام 2003، وزارتي الدفاع والداخلية والوقفين الشيعي والسني بالتسبب في إلحاق أضرار جسيمة بالتصميم الأساسي لبغداد وتشويه مظهرها.

وذكر "المركز الوطني للإعلام" الحكومي أن العيساوي استعرض خلال اجتماع للجنة التصميم الأساسي لبغداد التجاوزات الحاصلة من قبل جهات ومؤسسات حكومية تتصدرها وزارتا الداخلية والدفاع والوقفين الشيعي والسني.

ونقل المركز عن العيساوي قوله إن هذه المؤسسات شيدت عددا كبيرا من المباني والمنشآت على الأراضي العائدة للدولة دون الحصول على الموافقات الرسمية من أمانة بغداد، مما تسبب بأضرار كبيرة بالتصميم الأساسي وتشويه مظهرها ومنظرها، فضلا عن عرقلة تنفيذ عدد من المشاريع الإستراتيجية المهمة.

وأوضح أن وزارة الدفاع شيدت مركزا للتدريب على الرماية في جانب الرصافة ، شرق نهر دجلة ضمن الأرض المخصصة لتنفيذ مشروع التوسيع الثاني لمشروع ماء شرق دجلة مما أدى إلى تأخير انجازه.

وتابع أن وزارة الداخلية أقامت مركزا أمنيا في منطقة بوب الشام على جزء من الأرض المخصصة لتنفيذ مشروع ماء الرصافة العملاق، مما يتطلب القيام بإزالة المبنى الذي يعيق تنفيذ هذا المشروع المهم.

ونسب المركز إلى مصدر مسؤول قوله إن ديوان الوقف السني شيد أيضا عددا من المباني تجاوزا خلف مسجد أم الطبول في منطقة اليرموك غرب دون الحصول على موافقة رسمية، كما شيد مبان أخرى في منطقة سبع ابكار شمال وغيرها من مناطق بغداد.

وأضاف أن ديوان الوقف الشيعي شيد عدة مبان متجاوزة على أراضي الدولة بصورة غير قانونية في منطقة العطيفية شمال لأغراض تجارية.
ولم يتسن الحصول على تعليق من الجهات المذكورة.
XS
SM
MD
LG