Accessibility links

logo-print

منح ثلاث إيرانيات جائزة ليخ فالينسا لنشاطهن في مجال حقوق الإنسان


نالت ثلاث إيرانيات ناشطات في مجال حقوق الإنسان جائزة ليخ فالينسا التي أطلقها الزعيم السابق لنقابة التضامن الحائز على جائزة نوبل للسلام.

وحصلت كل من شهيد صدر ولدان بورومند وريا بورومند على هذه المكافأة تقديرا لعملهما في مجال حقوق الإنسان وحرية التعبير والديمقراطية في إيران، على ما قالت مؤسسة ليخ فالينسا في بيان.

وصدر المحامية والصحافية من الوجوه البارزة في الحملة المناهضة لعقوبة الرجم في الدول المسلمة، على ما أشارت المؤسسة.

أما لدان وريا بورومند فتعملان من خلال مؤسسة عبد الرحمن بورومند على تعزيز حقوق الإنسان والديموقراطية في بلدهما. وترصدان انتهاكات حقوق الإنسان على موقعهما الالكتروني.

وتقررت الجائزة وقيمتها مئة ألف يورو في العام 2008 من اجل مكافأة العاملين على تحقيق "التفاهم والتعاون بين الدول باسم الحرية والقيم التي قامت عليها نقابة التضامن" التي تزعمها فالينسا في ثمانينات القرن الماضي لمواجهة النظام الشيوعي القائم آنذاك.

وفاز فالينسا بجائزة نوبل للسلام في العام 1983 تقديرا لنضاله السلمي، وأصبح أول رئيس بولندي ينتخب ديمقراطيا في العام 1990، بعد سنة على انهيار الحكم الشيوعي.

ومنحت الجائزة العام المنصرم للعاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز لدوره في تشجيع الحوار بين الأديان وأعماله الخيرية.
XS
SM
MD
LG