Accessibility links

أحزاب سودانية تطالب البشير بإقرار إصلاحات لكي تشارك في الانتخابات العامة


طالبت أبرز الأحزاب السودانية الأربعاء والتي توحدت في جبهة ضد الرئيس السوداني عمر حسن البشير بإقرار سلسلة من الإصلاحات لكي تشارك في الانتخابات العامة في ابريل/نيسان 2010.

وأنهى ممثلو هذه الأحزاب في جوبا مؤتمرا برئاسة الحركة الشعبية لتحرير السودان، كما شارك فيه نحو 20 حزبا ورئيس الحكومة السابق الصادق المهدي زعيم حزب الأمة، والإسلامي حسن الترابي وإبراهيم نقد زعيم الحزب الشيوعي.

وكان حزب المؤتمر الوطني برئاسة البشير والحزب الاتحادي الديموقراطي بزعامة محمد عثمان الميرغني قاطعا المؤتمر كما قاطعته أحزاب صغيرة من جنوب السودان.

وهددت الأحزاب المشاركة في مؤتمر جوبا بمقاطعة الانتخابات المقبلة ما لم ينفذ الرئيس عمر البشير سلسلة إصلاحات ويضع حدا للنزاع في إقليم دارفور.

وقال باغان اموم الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان لوكالة الصحافة الفرنسية "لقد توصلنا إلى توافق وطني وندعو حزب المؤتمر الوطني إلى الانضمام إلى هذا الإجماع بدلا من أن يعزل نفسه".

إلا أن الأحزاب المشاركة في مؤتمر جوبا أكدت أنها لم تناقش استراتيجيات مشتركة استعدادا للانتخابات العامة الرئاسية والتشريعية والإقليمية المقررة في ابريل/نيسان 2010 وستكون الأولى منذ عام 1986، بل ناقشت الشروط التي تؤمن إجراء انتخابات نزيهة وحرة.
XS
SM
MD
LG