Accessibility links

logo-print

التوتر على أشده بين حركة الشباب وحزب الإسلام للسيطرة على ميناء كيسمايو الصومالي


اندلعت معارك عنيفة صباح الخميس بين مسلحين من حركة الشباب وحلفائهم السابقين من حزب الإسلام في مرفأ كيسمايو الاستراتيجي في جنوب الصومال حسب ما أفاد به شهود عيان.

وقال عبدي بارود أحد سكان كيسمايو في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية إن المعارك عنيفة جدا وإن الشباب هاجموا فجرا مواقع حزب الإسلام.

وقال الشيخ إسماعيل حاج عدو وهو متحدث باسم حزب الإسلام في المنطقة للصحافيين: "هاجمنا أشقاؤنا بدون سبب. هاجمونا في وقت باكر جدا هذا الصباح على عدة جبهات. المعارك عنيفة جدا لكننا ندافع عن أنفسنا".

وفي حين أن الحركتين متحالفتان في مواجهة الحكومة الانتقالية الصومالية، يدور صراع منذ أسابيع بينهما من أجل السيطرة على مرفأ كيسمايو الاستراتيجي الواقع على مسافة نحو 300 كيلومتر جنوب مقديشو.

التفاصيل من ليبان عبدُه مراسل "راديو سوا" في مقديشو:
XS
SM
MD
LG