Accessibility links

البيت الأبيض: مراجعة الرئيس أوباما للاستراتيجية في أفغانستان تحتاج إلى أسابيع


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس أوباما سيحتاج إلى عدة أسابيع لمراجعة الاستراتيجية الأميركية في أفغانستان. وقد عقد أوباما الأربعاء اجتماعا استمر ثلاث ساعات استمع خلاله لآراء كبار مساعديه بشأن الوضع في أفغانستان.

وقال مسؤول كبير في إدارة أوباما إنه لم تتم خلال الاجتماع مناقشة أي عدد محدد للقوات الأميركية في أفغانستان غير أن المحادثات تعكس انقساما بين المقربين من الرئيس أوباما حول القضايا التي ينبغي بحثها خلال الأسابيع القادمة.

من جهته، قال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس في بيان إن اتخاذ قرارات مهمة تتعلق بحماية الولايات المتحدة يتطلب مراجعة مكثفة.

وكان غيبس قد شدد خلال المؤتمر الصحافي اليومي في البيت الأبيض على أن اجتماع الأربعاء يصب في خانة تلك المشاورات المكثفة التي يجريها الرئيس أوباما بشأن أفغانستان، وقال: "دعونا نتوصل إلى استراتيجية صلبة، ودعونا نناقشها بشكل مكثف لضمان أننا نتبع الطريق السليم، ثم بعد ذلك سنطبق خططا لتحقيق هذه الاستراتيجية، وجزء من هذه الخطط هو تحديد عدد القوات التي نحتاجها هناك".

وكان عدد من الجمهوريين، ومن أبرزهم منافس الرئيس أوباما في سباق الرئاسة السناتور جون ماكين، قد وجهوا انتقادات لتأخر الإدارة الحالية في تحديد استراتيجية جديدة لأفغانستان. وأشار ماكين في مقابلة مع قناة ABC الأربعاء إلى أن الوقت ليس في صالح الولايات المتحدة وأن عليها الإسراع في إرسال قوات إضافية وإلا ستصبح معرضة لمزيد من الخطر.

هذا ومن المقرر أن يجتمع أوباما مجددا بفريق الأمن القومي في إدارته الأربعاء القادم لإجراء مزيد من المشاورات حول المسألة.

مدرعات جديدة إلى أفغانستان

في سياق آخر، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الأربعاء أنها بدأت إرسال مدرعات جديدة إلى أفغانستان لمساعدة القوات الأميركية المرابطة هناك على مواجهة التهديد المتزايد الذي تشكله العبوات الناسفة التي تزرع على حافة الطرقات.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف موريل خلال مؤتمر صحافي الأربعاء إنه تم إرسال المدرعات السبع الأولى التي تعرف باسم MATV والتي بإمكانها التأقلم مع الأراضي الوعرة والجبلية في أفغانستان.

وأضاف موريل أن هناك حاجة ماسة لهذه المدرعات الجديدة القادرة على الصمود أمام العبوات الناسفة اليدوية الصنع التي تودي بحياة أعداد متزايدة من الجنود الأميركيين وحلفائهم من قوات حلف شمال الأطلسي.

وقد قتل جندي أميركي من قوات التحالف التي تعمل بقيادة الناتو الأربعاء في ولاية خوست جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت مركبته.
XS
SM
MD
LG