Accessibility links

logo-print

أنباء حول مساع سعودية لشراء نظام دفاع جوي روسي متطور في صفقة بمليارات الدولارات


قال محللون ودبلوماسيون اليوم الخميس إن المملكة العربية السعودية تسعى إلى شراء نظام دفاع جوي روسي متطور بموازاة اقتراب إيران من الحصول على تقنيات نووية يمكن أن تستخدم لغايات عسكرية، وذلك بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

ونسبت الوكالة إلى هؤلاء المحللين والدبلوماسيين الذين لم تسمهم القول إن موسكو والرياض اقتربتا من إبرام الصفقة التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات وتشمل مجموعة من الأسلحة من الممكن أن تتضمن نظام S-400 المتطور للدفاع الجوي الذي يعد النسخة الأحدث من نظام صواريخ S-300 أرض- جو الذي تسعى إيران منذ سنوات للحصول عليه.

وذكر دبلوماسيون في المنطقة طالبين عدم الكشف عن هوياتهم أن ضغوطا غربية وإسرائيلية قوية إضافة إلى عامل الربحية قد تشكل عوامل إقناع لموسكو بعدم بيع النظام لطهران.

وقال ثيودور كاراسيك مدير الأبحاث في معهد الشرق الأدنى والخليج للتحليلات العسكرية إن "السعوديين يفضلون ألا يباع هذا النظام إلى إيران أو سوريا"، التي أشارت تقارير إلى أنها تسعى أيضا للحصول على نظام الدفاع الجوي الروسي.

ومن الممكن أن يكون نظام S-400 جزءا من صفقة اكبر بكثير تتيح للمملكة تنويع مصادر أسلحتها بدرجة كبيرة، علما بأن سلاحها حاليا يتكون بشكل أساسي من أسلحة أميركية وبريطانية وفرنسية.

وكانت وكالة انترفاكس الروسية قد تحدثت في أواخر أغسطس/آب الماضي عن صفقة أسلحة روسية محتلمة مع السعوديين بقيمة ملياري دولار تشمل 150 مروحية بينها 30 مروحية مقاتلة من طراز MI-35 ومروحيات أخرى لنقل الجنود من طراز MI-17 إضافة إلى أكثر من 150 دبابة من طراز T90S و250 مركبة مدفعية من طراز BMP-3 فضلا عن العشرات من أنظمة الدفاع الجوي، بحسب الوكالة.
XS
SM
MD
LG