Accessibility links

نوري المالكي يعلن قائمة ائتلاف دولة القانون


بمشاركة 40 كيانا سياسيا أعلن في بغداد اليوم الخميس تشكيل "قائمة ائتلاف دولة القانون" بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي الذي قال إن كتلته اعتمدت على الكفاءات النزيهة وابتعدت عن المحاصصة الطائفية.

وأوضح المالكي في مؤتمر حضره عدد من أعضاء الائتلاف "أن ولادة ائتلاف دولة القانون تشكل منعطفا تاريخيا وتطورا نوعيا في عملية بناء الدولة العراقية الحديثة على أسس وطنية سليمة قائمة على المشاركة الفاعلة في اتخاذ القرار بعيدا عن سياسات التهميش والإقصاء والاستبداد التي عانى منها العراق في ظل الحقبة الدكتاتورية، واعتماد الكفاءة والنزاهة والمهنية بدلا عن المحاصصة الطائفية والعرقية".

وأضاف المالكي أن من اهم أولويات برنامجه الانتخابي الحفاظ على وحدة العراق وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، مطالبا تلك الدول بالتعامل مع العراق بنفس المبدأ:

"ولقد ألزمنا أنفسنا بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، فدستورنا ينص على عدم السماح باتخاذ العراق مقرا أو ممرا للإضرار بأمن ومصالح أية دولة، ولا نطلب من الآخرين سوى التعامل معنا بالمثل".

النائب عباس البياتي أكد أن اللجنة التحضيرية للائتلاف ما زالت تدرس طلبات 30 كيانا آخر للانضمام إليها، مضيفا لمراسلة لـ"راديو سوا" قوله:

"إن ائتلاف دولة القانون سيبقي الباب مفتوحا لجميع الكتل شريطة أن تنسجم مع مبادئها وبرنامجها الانتخابي".

إلى ذلك طالب رئيس مجلس محافظة بغداد كامل الزيدي أن يعتمد نظام القائمة المفتوحة في الانتخابات التشريعية، كما جرى ذلك في انتخابات مجالس المحافظات، مضيفا لـ"راديو سوا":

"أنني اعتقد أن ائتلاف دولة القانون لها عمق طيب لدى المواطنين للانجازات التي قامت بها ونأمل أن يكون نظام القائمة المفتوحة في هذه الانتخابات ليساعد المواطن على الاختيار الصحيح".

وأكد أعضاء الائتلاف الجديد أن الباب ما زال مفتوحا لعقد تحالفات قبل وبعد خوض الانتخابات التشريعية المقبلة.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG