Accessibility links

متكي في واشنطن لزيارة بعثة المصالح الإيرانية ووسائل الإعلام الأميركية تستغرب التوقيت


استغربت وسائل الإعلام الأميركية اليوم الخميس توقيت الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي إلى العاصمة واشنطن لتفقد بعثة رعاية المصالح الرسمية لبلاده والتي استبقت انطلاق محادثات تجمع بين إيران والدول الغربية الكبرى لمناقشة ملفها النووي.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن زيارة متكي التي تمت أمس الأربعاء هي الأولى التي يقوم بها أي مسؤول إيراني على هذا المستوى إلى العاصمة الأميركية منذ عقد كامل.

وأضافت أنه على الرغم من أن متكي لم تكن لديه نوايا لعقد أي اجتماعات رسمية مع مسؤولين في إدارة أوباما إلا أن الزيارة تمت بموافقة الإدارة وقد تساعد في تهيئة المناخ قبل محادثات جنيف.

وبدورها قالت صحيفة واشنطن بوست إن متكي حصل هو وزوجته على تأشيرة الدخول إلى الولايات المتحدة لزيارة واشنطن بعد مشاركة الوزير الإيراني في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ونسبت إلى مسؤول في الأمم المتحدة القول إن متكي زار مقر رعاية المصالح الإيرانية في واشنطن لمناقشة قضايا تتصل بالإيرانيين الذين يعيشون في الولايات المتحدة.

وكان المتحدث باسم الخارجية فيليب كراولي قد ذكر أن متكي طلب إذنا للسماح له بزيارة العاملين في بعثة رعاية المصالح الإيرانية التي تتخذ من السفارة الباكستانية في واشنطن مقرا لها.

وقال كراولي إن توقيت الزيارة يشكل مصادفة غير معتادة كونها جاءت قبل اجتماعات جنيف بيوم واحد، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنها "لا تزيد من سهولة القضايا الجادة التي تواجهها محادثات جنيف".

وأضاف أنه إذا ما كانت إيران تنظر إلى هذه الزيارة على أنها إيماءة صغيرة تسهم في المفاوضات فإن ذلك سيكون رائعا.
XS
SM
MD
LG