Accessibility links

logo-print

البابا بنيدكت يستقبل الرئيس الباكستاني ويبحث معه أعمال العنف ضد المسيحيين في باكستان


أعلن الفاتيكان أن البابا بنيدكت السادس عشر استقبل الخميس في كاستيل غاندولفو في ضاحية روما الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري وبحث معه أعمال العنف التي يتعرض لها المسيحيون والتي أسفرت عن مقتل ستة منهم في بلاده.

كما التقى زرداري أيضا وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال تارشيسيو برتوني والمونسنيور مامبيرتي وزير العلاقات مع الدول، حسب ما أفاد الفاتيكان في بيان أصدره بهذا الشأن.

وقال المصدر نفسه إن المحادثات "الودية "تناولت الوضع الراهن في باكستان وخصوصا "مكافحة الإرهاب" والسعي إلى إرساء "مجتمع أكثر تسامحا وتجانسا".

وقد شدد الجانبان في معرض تطرقهما إلى فصول العنف الأخيرة ضد المجموعات المسيحية في بعض المدن، إضافة إلى العناصر التي سهلت وقوع هذه الحوادث الخطيرة، على ضرورة تجاوز أي من أشكال التمييز القائم على الانتماء الديني بهدف تعزيز احترام حقوق جميع المواطنين.

وكان زرداري قد قال الأربعاء اثر محادثات أجراها مع رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني إن الحكومة الباكستانية تدعم كل الأقليات بما فيها الأقليات الدينية الموجودة في البلاد والتي لها الحقوق السياسية نفسها والحق نفسه في ممارسةشعائرها الدينية على غرار الفئات الأخرى من المواطنين.
XS
SM
MD
LG