Accessibility links

logo-print

هزة أرضية جديدة قرب سواحل تونغا وساموا الأميركية واندونيسيا تطالب بتدخل دولي


وقعت هزة أرضية جديدة بقوة 6.3 درجات على مقياس ريختر صباح اليوم الجمعة قبالة سواحل تونغا وساموا الأميركية في المحيط الهادئ، وذلك بعد يومين من هزة عنيفة نجم عنها تسونامي راح ضحيته نحو 150 شخصا حتى الآن.

وقال المعهد الجيوفيزيائي الأميركي إن الهزة وقعت على عمق 10 كيلومترات فقط وعلى بعد 242 كيلومترا من سواحل جزيرة نيافو "ارخبيل تونغا" ونحو 377 كيلومترا من عاصمة ساموا الأميركية باغو باغو.

ولم يصدر مركز تحذيرات التسونامي، ومقره في ولاية هاواي الأميركية، أي تحذير من احتمال حصول تسونامي نتيجة الهزة.

وكانت هزة أرضية عنيفة بلغت قوتها 8 درجات قد ضربت يوم الثلاثاء الماضي أرخبيل ساموا الأميركية.

اندونيسيا تدعو المجتمع الدولي للتدخل

ومن ناحيتها، دعت الحكومة الاندونيسية اليوم الجمعة المجتمع الدولي للتدخل بشكل عاجل لمساعدتها في عمليات الإغاثة بعد أن تعرضت إحدى جزرها لهزة أرضية عنيفة بلغت قوتها 7.6 درجات.

وقالت وزيرة الصحة ستي فضيلة سوباري إن بلادها بحاجة للدعم الخارجي لإجلاء سكان المناطق المتضررة في جزيرة سومطرة.

وأضافت سوباري أن المشكلة تتركز في أن عددا كبيرا من الأشخاص ما زالوا يقبعون تحت الأنقاض، مشيرة إلى أن فرق الإنقاذ تواجه مشكلة في العثور عليهم وانتشالهم.

وبلغت حصيلة الهزة المذكورة حتى الآن 1100 قتيل، وفقا للأمم المتحدة، فيما قالت السلطات المحلية إنها أسفرت عن مقتل 770 شخصا وإصابة المئات بجروح.

وأعلنت بضعة بلدان إرسال مساعدة عاجلة، كاستراليا التي سترسل فريق إنقاذ يضم 54 شخصا، واتخذت اليابان الأكثر خبرة في هذا المجال، والولايات المتحدة وسويسرا تدابير إغاثة للمساعدة هذا الصدد.
XS
SM
MD
LG