Accessibility links

logo-print

إيران توافق مبدئيا على تسليم مخزونها النووي لروسيا وفتح منشآتها للمفتشين الدوليين


قالت مصادر أميركية يوم الخميس إن إيران وافقت مبدئيا على تسليم القسم الأكبر من مخزونها المعلن من اليورانيوم المخصب إلى روسيا ليتم تحويله إلى وقود نووي والسماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة منشآت البلاد النووية.

وتم التوصل إلى هذا الاتفاق المبدئي بعد محادثات استمرت سبع ساعات ونصف بين إيران والدول الست الكبرى في جنيف حول الملف النووي للجمهورية الإسلامية المثير للجدل.

وأوضح مسؤول أميركي فضل عدم نشر اسمه، انه بموجب الاتفاق، ترسل إيران القسم الأكبر من مخزونها المعلن من اليورانيوم المخصب بنسبة 3.5 بالمئة إلى روسيا حيث يستكمل تخصيبه بنسبة 19.75 بالمئة، وهي نسبة لا تزال بعيدة جدا عن النسبة المطلوبة للاستخدام العسكري.

وبحسب المصدر، فان فنيين فرنسيين سيقومون بعدها بتحويل اليورانيوم المخصب في روسيا إلى قضبان وقود يتم إرسالها إلى إيران لإمداد مفاعل صغير يستخدم للأغراض الطبية تقول إيران انه سينفد من الوقود في غضون 12 أو 18 شهرا.

وقال المسؤول إن "المكسب المحتمل من هذا (الاتفاق) في حال تنفيذه هو انه سيخفض إلى حد بعيد مخزون إيران من اليورانيوم المنخفض التخصيب الذي يشكل بحد ذاته مصدر قلق في الشرق الأوسط وفي أماكن أخرى من العالم."

ومن المزمع أن يتوجه المدير العام لوكالة الطاقة الذرية محمد البرادعي نهاية الأسبوع الجاري إلى إيران لتحديد تفاصيل الاتفاق على أن تلتقي الدول الست وإيران مجددا في فيينا في 18 أكتوبر/تشرين الأول تحت إشراف خبراء من الوكالة.
XS
SM
MD
LG