Accessibility links

logo-print

راسموسن يدعو روسيا وجورجيا إلى التطلع للمستقبل إثر تقرير عن الحرب بينهما


دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن اليوم الجمعة روسيا وجورجيا إلى طي صفحة الماضي وتفادي أي خطوة تفضي إلى تأجيج حدة التوتر في المنطقة.

وقال راسموسن للصحافيين إن الحلف لم ننته من دراسة التقرير الذي أوصى الاتحاد الأوروبي بوضعه حول أسباب اندلاع الحرب الخاطفة بين روسيا وجورجيا في أغسطس/آب 2008 والذي نشر الأربعاء الماضي.

وأضاف راسموسن "لكن أظن اليوم أن الأهم هو المضي قدما والتطلع إلى المستقبل.

أدعو جميع الأطراف المعنيين إلى تجنب أي تحرك قد يساهم في تأجيج حدة التوتر". ويعتبر هذا الموقف داعما لموقف الولايات المتحدة من التقرير.

وكانت واشنطن قالت الأربعاء الماضي إنها تريد التركيز على المستقبل، وشددت على أهمية احترام وقف إطلاق النار.

وتوجه الوثيقة التي سلمت إلى الاتحاد الأوروبي أصابع الاتهام إلى تبيليسي في نشوب الحرب لكنها اتهمت في المقابل موسكو بصب الزيت على النار.

وتحدث التقرير أيضا الذي وضع بإشراف الدبلوماسية السويسرية هايدي تافيلياني، عن خطر احتمال اندلاع نزاع جديد في جورجيا، مؤكدا أن الأسرة الدولية مسؤولة عن تهدئة الخواطر وحمل روسيا وجورجيا على الجلوس إلى طاولة المفاوضات.

وأوضح التقرير أن توترا خطيرا لا يزال قائما عند حدود منطقتي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا الجورجيتين الانفصاليتين اللتين اعترفت روسيا باستقلالهما من جانب واحد.
XS
SM
MD
LG