Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يتحفظ على قرار حول حرية التعبير والتشهير بالأديان


اعتمد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الجمعة قرارا حول حرية التعبير، إلا أن الاتحاد الأوروبي ودولا في أميركا اللاتينية عبرت عن تحفظاتها معتبرة أن نص القرار يتقارب بشكل خطير مع مفهوم التشهير بالأديان المثير للجدل.

ويندد النص الذي قدمته الولايات المتحدة ومصر معا باستمرار تنامي الصور النمطية السلبية حول ديانات ومجموعات عرقية في العالم ويدين في هذا الإطار كل تحريض على الحقد العنصري أو القومي أو الديني.

وأشار السفير الفرنسي جان باتيست ماتيي باسم الاتحاد الأوروبي إلى أن هذه الصيغة تشكل تسوية، لأنه بالنسبة للأوروبيين لا يحمي القانون الدولي ديانات أو أي معتقدات أخرى وينبغي أن لا يحميها، حسب تعبيره.

واستفاض ممثل تشيلي من جهته أيضا متحدثا بالنيابة عن بلده وعن كولومبيا وغواتيمالا وبنما والبيرو وجمهورية الدومينيكان قائلا إن مفهوم التشهير يرتبط بحماية سمعة الأشخاص ولا ينطبق على الديانات، ومفهوم التشهير بالديانات غير وارد في القانون الدولي.

وكان لباكستان مداخلة أيضا باسم منظمة المؤتمر الإسلامي أسفت فيها لان نص القرار لا يدين التشهير بالديانات، وتمنت على الدول السبعة والأربعين الأعضاء في المجلس أن تعيد النظر بهذا الموضوع في المستقبل.
XS
SM
MD
LG