Accessibility links

logo-print

معركة طويلة حول المناخ في مجلس الشيوخ الأميركي


بدأت معركة طويلة حول المناخ الأربعاء في مجلس الشيوخ الأميركي مع إطلاق مشروع قانون لخفض انبعاث الغازات الدفيئة قد لا يكون جاهزا لطرحه في المؤتمر الدولي حول المناخ في كوبنهاغن في ديسمبر/كانون الأول.

والهدف من مشروع القانون الذي اقترحه أعضاء مجلس الشيوخ الديموقراطيون ويعد طموحا أكثر من النص الذي تم التصويت عليه في مجلس النواب في يونيو/حزيران، خفض انبعاثات غازات الدفيئة بـ20 بالمئة بحلول 2020 مقارنة مع مستويات 2005. وكان مجلس النواب أقترح خفضها بـ17 بالمئة.

وشدد أعضاء مجلس الشيوخ في نصهم على الطاقة النووية واشاروا إلى رغبتهم في الترويج للأبحاث وتدريب محترفين في هذا المجال. ويشدد النص الجديد أيضا على الغاز الطبيعي كطاقة نظيفة.

وجعل الرئيس الأميركي باراك أوباما من القانون حول المناخ أحد أولوياته التشريعية.
وقال في بيان الأربعاء إنه مع مشروع القانون الجديد اصبح الأميركيون اقرب من تولي الولايات المتحدة السيطرة على مستقبلنا المتعلق بالطاقة وجعل أميركا أكثر استقلالية في مجال الطاقة.

إلا أن خبراء أكدوا أن الخطة التي ستفرض نظام سوق لحقوق الانبعاثات تلقى معارضة كبيرة ولها فرص ضئيلة بأن يتم تبنيها قبل المؤتمر الدولي حول المناخ الذي يعقد في كوبنهاغن من السابع إلى 18 ديسمبر/ كانون الأول.
XS
SM
MD
LG