Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يصف اختيار ريو لاستضافة الألعاب الأولمبية بأنه حدث تاريخي للقارة الأميركية


هنأ الرئيس باراك أوباما البرازيل على فوز مدينة ريو دو جانيرو باستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2016 ، ووصف أوباما اختيار ريو بأنه حدث تاريخي لقارة أميركا اللاتينية. وقال:

"كجيران في الأميركتين، وكأصدقاء للشعب البرازيلي، نرحب بعلامة التطور المهم هذه، وحقيقة أن الألعاب الأولمبية لعام 2016 ستكون على أرض القارة الأميركية."

وأكد أوباما أن الرياضيين الأميركيين سيكونون في طليعة المتبارين في البرازيل، مكرراً استعداده للعمل في سبيل خدمة مدينة شيكاغو، وقال:

"ليس لدي أدنى شك في أن عرض شيكاغو كان أفضل عرض ممكن واعتز بأنني تمكنت من المشاركة شخصياً في دعم عرض المدينة."

وأكد أوباما أنه يرى أن فرصة ترويج الولايات المتحدة في العالم وتعزيز فرصها أمر يستحق العناء.

وفي نفس السياق، أعرب ديفيد أكسلرود المستشار السياسي للرئيس أوباما عن خيبة أمله لخروج مدينة شيكاغو من المنافسة على استضافة الألعاب الأولمبية لعام 2016.

وأكد أكسلرود رغبة الحكومة الأميركية في أن تستضيف الولايات المتحدة الألعاب الأولمبية مرة أخرى، إلا أنه أشار إلى أن خسارة شيكاغو لا تعني نكران الجهود التي بذلها الرئيس الأميركي أو السيدة الأولى، بل جاءت بسبب سياسات داخلية للجنة الأولمبية.
XS
SM
MD
LG