Accessibility links

الخارجية الأميركية ترحب بقرار مجلس حقوق الإنسان تأجيل التصويت على تقرير غولدستون


رحبت وزارة الخارجية الأميركية بقرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تأجيل التصويت على تقديم تقرير غولدستون إلى مجلس الأمن.

وقالت إيستر بريمر مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون المنظمات الدولية إن الوفد الأميركي في مجلس حقوق الإنسان ناقش مع أعضاء المجلس وإسرائيل والوفد الفلسطيني كيفية التعامل مع تقرير غولدستون الذي قال إن إسرائيل ارتكبت جرائم حرب في حربها الأخيرة في غزة.

وأشارت إلى أن لواشنطن تحفظات جدية على ما تضمنه التقرير من اتهامات لإسرائيل وقالت:

"إن المسائل المتعلقة بالتقرير صعبة والعقبات كبيرة، وترتبط بالأهداف الأساسية للأمن والسلام لكلا الإسرائيليين والفلسطينيين. إن حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها وأمنها لا يمكن التقليل منه أبدا، وينبغي أن نعمل كل ما بوسعنا لإنهاء معاناة الأبرياء من المدنيين الإسرائيليين والفلسطينيين."

وأوصت بريمر بإجراء تحقيقات محلية فيما تضمنه التقرير من اتهامات، مشددة على أن الأولوية للسلام:

"سنواصل التركيز على العمل مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية لإعادة إطلاق مفاوضات الوضع النهائي بأسرع ما يمكن، كما أننا نحث على إجراء تحقيقات داخلية في الاتهامات التي جاء بها التقرير والانتهاكات التي ذكرها لحقوق الإنسان والقوانين الدولية."
XS
SM
MD
LG