Accessibility links

حديقة أسماك في الزمالك تنضم إلى الآثار الإسلامية والقبطية


تقدم اللجنة الدائمة للآثار في مصر طلبا لضم حديقة للأسماك في منطقة الزمالك إلى الآثار الإسلامية القبطية، وستكون هذه ثالث حديقة بعد حديقة الحيوان وحديقة الجيزة التي تنضم إلى الآثار.

وأعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس أن حديقة الأسماك في منطقة الزمالك في العاصمة المصرية متفردة ومتميزة بتصميماتها الفنية والمعمارية.

ويرجع تاريخ إنشاء الحديقة إلى عام 1867 حين طلب الخديوي إسماعيل من مدير متنزهات باريس إحضار احد الخبراء لتصميم الحديقة، على حد قوله.

وتابع أن الإطار المعماري للحديقة أقيم على هيئة جبلية وتم استخدام مادة الطين الاسوانلي والرمل الأحمر والمواد الداعمة لإنشاء تكوينات معمارية على هيئة خياشيم الأسماك.

وتضم الحديقة الآن 49 حوضا للأسماك المتنوعة والنادرة مثل الأسماك النيلية والبحرية واسماك الزينة والأسماك المحنطة ويوجد فيها أقسام أخرى تضم أنواع من السلاحف والزواحف التي تعيش في المستنقعات والأنهار.

كما تضم مجموعة من الأشجار النادرة التي تم إحضارها من استراليا ومدغشقر وتايلاند.

وكان المجلس الأعلى للآثار قد قرر خلال الأشهر القليلة الماضية ضم حديقتي الحيوان بالجيزة والتي أسست أيضا في عهد الخديوي إسماعيل وحديقة الأندلس القائمة على مدخل الزمالك بالقرب من كوبر قصر النيل وأسوده الشهيرة إلى قائمة الآثار الإسلامية والقبطية.

XS
SM
MD
LG