Accessibility links

المالكي يحذر من التهاون بالملف الأمني ويدعو لتوحيد المواقف حيال القضايا الوطنية


شدد رئيس الوزراء نوري المالكي على ضرورة الحفاظ على ما تحقق من منجزات أمنية، محذرا مما وصفها بالمخططات والأجندات الخارجية التي تحاول زعزعة الأمن العراقي، والتي قال بأنها تعتمد على دعم جهات داخلية لم يسمها.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها المالكي في المؤتمر التأسيسي الأول للسادة الأميال الذي عقد ببغداد السبت:

"الحفاظ على ما تحقق أخطر من تحقيقه في البداية ويجب أن تبقى أيدينا على الزناد تجاه محاولات زعزعة الأمن الذين ينفذون أجندات خارجية".

ودعا المالكي الكتل السياسية إلى توحيد مواقفها تجاه القضايا التي تتعلق بالسيادة والسياسة الخارجية:

"أتمنى أن يكون من ابرز معالم المرحلة المقبلة الوحدة الوطنية تجاه السيادة والسياسة الخارجية دون تمييز".

وحث المالكي العراقيين على المشاركة في الانتخابات لما لها من دور في بناء النظام السياسي الجديد في العراق، على حد قوله:

"الانتخابات القادمة سيكون لها دور حاسم في استكمال بناء النظام السياسي القائم على الانتخابات والنظام البرلماني".

وأكد المالكي أن القانون في المرحلة المقبلة سيعتمد على الأحكام الدستورية وليس الأحكام الانتقالية التي تطبق في المرحلة الحالية، مشيرا إلى أن ذلك سينهي مبدأ المحاصصة في توزيع المناصب بين الكتل الفائزة بالانتخابات المقبلة.

مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد والتفاصيل:

XS
SM
MD
LG