Accessibility links

logo-print

اتحاد حقوقيي بابل يطالب بالسماح لأعضائه بمراقبة الانتخابات المقبلة


نظم اتحاد الحقوقيين في محافظة بابل صباح اليوم السبت تظاهرة أمام مكتب مفوضية الانتخابات في مدينة الحلة للمطالبة بإشراك الحقوقيين والمحامين كمراقبين للعملية الانتخابية المقبلة.

وفي حديث مع مراسل "راديو سوا" قال رئيس الاتحاد خالد الفيحان:" اليوم انطلقت مظاهرة لاتحاد الحقوقيين في بابل والذي يضم كافة خريجي كلية القانون من الأساتذة في كلية القانون والمحامين والقضاة والمدعين العامين".

وعن المطالب قال الفيحان " أولا أن يكونوا موظفي مراكز اقتراع أو مدراء مراكز انتخابية ولا يكونوا منظمي طوابير، ومن ناحية أخرى مستحقات الحقوقيين للانتخابات السابقة لم تصرف".

وردا على مطالب المتظاهرين قال مدير مكتب مفوضية انتخابات بابل حسين عبد علي في حديث خص به "راديو سوا":

"الحقوقيون فئة مهمة جدا ضمن نطاق عمل المفوضية ولذلك استقبلناهم برحابة صدر وأخذنا القوائم الخاصة بهم لإضافتهم إلى قوائم موظفي الاقتراع للعملية الانتخابية لمجلس النواب العراقي. إن شاء الله سيدخلون ضمن القوائم وسترسل إلى المكتب الوطني في بغداد لمركز العد والتدوين ولجنة التعيينات المركزية لتردنا الأسماء، وبالتأكيد هم درجة مفضلة باعتبارهم مارسوا العملية الانتخابية الماضية ولهم دور في نجاحها وشفافيتها وكذلك المحامين".

يشار إلى أن الكثير من الحقوقيين والمحامين في محافظة بابل شاركوا في عملية انتخابات مجالس المحافظات الماضية كمراقبين ومدراء مراكز انتخابية إلى جانب التدريسيين وشرائح أخرى.

تقرير مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG