Accessibility links

logo-print

القائد الجديد للجيش البريطاني يحذر من الأثار المدمرة لهزيمة القوات الدولية بأفغانستان


حذر القائد الجديد للجيش البريطاني السير جنرال ديفيد ريتشارد الأحد من "الاحتمال المرعب " لإمكانية هزيمة القوات الدولية في أفغانستان وأكد دعمه إلى إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة صانداي تلغراف اليوم الأحد ، قال الجنرال ريتشارد إنه إذا لم ينجح الحلف الأطلسي في بسط الاستقرار في أفغانستان فان الخطر الذي يواجهه الغرب سيكون كبيرا.

وتساءل "إذا اعتقد تنظيم القاعدة وعناصر طالبان أنهم انتصروا علينا، ماذا سيحصل بعد ذلك؟ فهل سيتوقفون في أفغانستان؟"

وأكد السير جنرال ريتشارد أن باكستان ستكون هدفا مغريا لأنها بلد يمتلك السلاح النووي، وهذه إمكانية مرعبة. وحتى لو أن كمية صغيرة من هذه الأسلحة وقعت في أيديهم، فأنهم سيستعملونها، صدقوني".

واعتبر الجنرال ريتشارد أن إرسال تعزيزات إضافية إلى أفغانستان من شأنه أن يتيح للحلف الأطلسي كسب المعركة سيكولوجيا .

وأوضح الجنرال ريتشارد تخوفه من إلا يكون الرأي العام البريطاني والحكومة البريطانية مدركين للمخاطر الكبيرة التي تنجم عن هزيمة قوات التحالف في أفغانستان.

وقال "سيسفر عن الهزيمة تأثير محفز "للإسلام المقاتل" في العالم وفي المنطقة لأن الرسالة ستكون إن القاعدة وطالبان قد تغلبوا على الولايات المتحدة وبريطانيا والحلف الأطلسي، اقوى تحالف في العالم".
XS
SM
MD
LG