Accessibility links

الشرطة الإسرائيلية تحاصر باحة المسجد الأقصى وتفرق 150 مصليا بعد أسبوع من الصدامات


أفاد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد أن الشرطة الإسرائيلية حاصرت الأحد باحة المسجد الأقصى في القدس وفرقت نحو 150 مصليا بعد أسبوع من صدامات في المكان ذاته بين شبان فلسطينيين وقوات الأمن.

وأعلن روزنفلد أن الشرطة أقدمت على ذلك إثر عمليات تحريض على العنف بواسطة مكبرات الصوت مشيرا إلى أن المتظاهرين رشقوا قوات الأمن بالحجارة والزجاجات وردت القوات بصدهم حتى حي وادي الجوز العربي.

وقد أطلقت الشرطة الإسرائيلية قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية وخراطيم المياه لتفريق الفلسطينيين خلال مواجهات جرت بين الجانبين قرب باب الأسباط المؤدي إلى المسجد الأقصى.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن تسعة فلسطينيين أصيبوا بجروح طفيفة كما أن بعضهم يعاني من تنشق الغاز الذي استخدمته الشرطة لتفريق المتظاهرين.
مزيد من التفاصيل في رسالة نبهان خريشة مراسل "راديو سوا" في رام الله:
XS
SM
MD
LG