Accessibility links

logo-print

الاتحاد الإفريقي يوضح أن مذكرة المحكمة الجنائية بشأن البشير أثرت سلبا على قضية دارفور


انتقد جان بينغ رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي المحكمة الجنائية الدولية، وقال إن المذكرة التي أصدرتها المحكمة بشأن اعتقال الرئيس السوداني عمر البشير أثرت سلبا على قضية دارفور المعقدة أصلا، حسب تعبيره.

وأضاف جان بينغ في لقاء خص به "راديو سوا" أثناء زيارته إلى واشنطن: "أولا، لم يكن التوقيت ملائما، وثانيا، لماذا التعجل واستهداف شخص ما دون عمل أي شيء في أنحاء العالم الأخرى كغزة والشيشان وسريلانكا ومناطق أخرى تعاني من مشاكل مثل دارفور. هل ستوجه المحكمة الجنائية الدولية أي تهم لأي مشتبه في أي منطقة أخرى في العالم خارج القارة الإفريقية؟ أعتقد أن القانون لا يستثني الأقوياء."

وأضاف رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي: "تواجه قضية دارفور العديد من المشاكل الأمنية والسياسية والإنسانية، ولا يمكن حل المشكلة القضائية هناك قبل حل الأزمات الأخرى، لأن القضية ستزداد تعقيدا، وما فعله المدعي العام يعطي الانطباع أنه تم تجاهل جميع المشاكل الأخرى والتركيز فقط على المسألة القضائية، ونعتقد أن المحكمة استهدفت الرئيس البشير."

أوكامبو يشرح الوضع

وفي تصريح خص به "راديو سوا" من عاصمة الأرجنتين، نفى المدعي العام لويز مورينو أوكامبو أن تكون المحكمة تستهدف الدول الإفريقية، وقال: "ركزنا على إفريقيا لأن هناك جرائم ارتكبت هناك وهذا يعني أنه يتعين على المجرمين مواجهة القضاء، كما أن القادة الأفارقة هم الذين طلبوا منا ذلك، علما أننا فعلنا مثل ذلك عام 1994 بسبب الجرائم التي ارتكبت في روندا، وقال البعض إنه تم تجاهل الضحايا الأفارقة."
XS
SM
MD
LG