Accessibility links

آلاف المواطنين يقدمون طلبات للتوظيف في شركة نفط الجنوب


شهدت محافظة البصرة صباح اليوم الأحد توافد أكثر من 20 ألف مواطن على مركز استلام طلبات التوظيف في شركة نفط الجنوب على إثر إعلانها الحاجة لتوظيف 1500 مواطن، وذلك تحت إجراءات أمنية مشددة.

وانتقد المواطن مصطفى محمود غياب التنسيق وتنظيم لدى استقبال الطالبات، موضحا ذلك بقوله: "بعض رجال الشرطة كان تعاملهم مجرد من أبسط مفاهيم حقوق الإنسان حيث قاموا بضرب بعض المهندسين المراجعين بالعصي وكأنهم ليسوا مهندسين وانما قطيع أغنام".

فيما أعرب العشرات من المواطنين الذين توافدوا من محافظات ميسان وذي قار والمثنى للحصول على وظيفة في الشركة عن خيبة أملهم من جراء عدم استلام طلبات توظيفهم، ومنهم المواطن عماد ناصر، الذي قال:

" قبل سبعة سنوات تخرجت من كلية الهندسة ومنذ ذلك الحين أبحث عن فرصة عمل ولكن من دون جدوى ولقد حضرت إلى البصرة قادما من محافظة المثنى، لكنهم رفضوا استلام طلباتنا بذريعة أن فرص العمل هذه متاحة فقط لأبناء محافظة البصرة وباعتقادي أن شركة نفط الجنوب تعمل في جميع المحافظات الجنوبية وليس في محافظة البصرة حصرا".

فيما عد المواطن وصفي فهد الإعلان بهذه الطريقة عن توفر وظائف شاغرة في شركة نفط الجنوب يندرج ضمن إطار "الدعاية الانتخابية".

من جانبه، أفاد رئيس مجلس محافظة البصرة جبار أمين جابر في بيان صدر عن مكتبه أن قرارات التوظيف سوف لن تخضع لأية تأثيرات حزبية كما أنها سوف لن تتخذ على أساس المحاصصة والمحسوبية وإنما وفق معيار الكفاءة فقط.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG