Accessibility links

logo-print

كوشنير يحذر من خطر نشوب حرب أهلية في غينيا بعد قمع تظاهرة كوناكري


قال وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير اليوم الأحد إن فرنسا ترى أنه لم يعد من الممكن العمل مع قائد الحكومة العسكرية في غينيا الكابتن موسى داديس كامارا بعد القمع الدامي لمظاهرة الاثنين الماضي في كوناكري.

وقال كوشنير في تصريحات صحافية إن فرنسا تعمل على شكل من أشكال التدخل الدولي لحل الأزمة في غينيا.

وأضاف كوشنير أنهم اخطروا المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا وأنه يتعين الحصول على موافقة نيجيريا.

وحذر كوشنير من خطر كبير في نشوب حرب أهلية.

البابا يدعو إلى المصالحة في غينيا

من ناحيته، دعا البابا بنيدكت السادس عشر إلى الحوار والمصالحة في غينيا.

وقال البابا إنه تابع بقلق في الأيام الأخيرة المراحل الخطيرة لأعمال العنف التي هزت الشعب في غينيا، معربا عن ثقته في أن الأطراف لن تدخر أي جهد لإيجاد حل عادل ومنصف.

وقال بنيدكت السادس عشر "لا يمكنني أن أنسى النزاعات التي تعرض للخطر حاليا سلام وأمن شعوب القارة الإفريقية"، مذكرا بأنه افتتح للتو سينودس حول إفريقيا.

وأعلن البابا إقامة صلاة خاصة السبت المقبل "مع إفريقيا ولإفريقيا".

وكانت قوات الأمن قد قمعت بالقوة الاثنين الماضي تجمعا سلميا في كوناكري مما أدى إلى مقتل 56 مدنيا بحسب المجلس العسكري الحاكم.

XS
SM
MD
LG