Accessibility links

logo-print

وثائق بريطانية تكشف عن مفاوضات سرية سابقة مع القذافي لوقف دعمه للجيش الجمهوري الايرلندي


أكدت وثائق بريطانية رسمية تم كشف النقاب عنها اليوم الاثنين أن إحدى الحكومات الإنكليزية السابقة اقترحت سرا على الزعيم الليبي معمر القذافي خلال سبعينيات القرن الماضي دفع أموال له لقاء وقف طرابلس دعمها للجيش الجمهوري الايرلندي.

وقالت صحيفة انديبندنت البريطانية استنادا إلى وثائق اطلعت عليها إن حكومة هارولد ويلسون الذي تولى رئاسة الحكومة بين عامي 1964 و1970 ثم بين عامي 1974 و1976 كانت تتفاوض مع ليبيا من أجل أن تتوقف طرابلس عن إمداد الجيش الجمهوري الايرلندي بالأسلحة والمعدات.

وكان العرض الذي بلغت قيمته في تلك الفترة 14 مليون جنيه إسترليني، بما يوازي حاليا نحو 500 مليون جنيه إسترليني (545 مليون يورو)، من ضمن مجموعة أوسع من التدابير كانت ستسمح بانفتاح ليبيا على التجارة مع بريطانيا في فترة السبعينيات.

وكشفت الصحيفة عما قالت إنها رسالة شخصية من ويلسون إلى القذافي يبدي فيها رئيس الوزراء استعداد حكومته لدفع أموال لليبيا مقابل وقف دعمها المادي للجيش الجمهوري الايرلندي.

وقالت إن الرسالة التي يرجع تاريخها إلى عام 1975 مدرجة بين وثائق رفعت عنها السرية في المحفوظات الوطنية البريطانية مشيرة إلى أن المفاوضات التي جرت بين الحكومتين البريطانية والليبية آنذاك "باءت بالفشل".

ومن ناحيتها قالت وزارة الخارجية البريطانية في تصريحات نشرتها الصحيفة ذاتها إنها ليست على علم بمثل هذا العرض.

يذكر أن ليبيا كانت مصدرا للقسم الأكبر من ترسانة الجيش الجمهوري الايرلندي الذي تم تفكيكه اثر تخلي الحركة عام 2005 عن الكفاح المسلح بعد نزاع استمر 35 عاما.

وكانت ليبيا قد حذرت في مطلع شهر سبتمبر/أيلول الماضي من أنها سترفض طلبات دفع تعويضات تقدم بها ضحايا اعتداءات نفذها الجيش الجمهوري الايرلندي في بريطانيا.

وتشهد العلاقات بين لندن وطرابلس توترا بعدما أفرجت اسكتلندا في نهاية شهر أغسطس/آب الماضي عن الليبي عبد الباسط المقرحي المدان الوحيد في قضية تفجير طائرة شركة Pan Am الأميركية فوق مدينة لوكربي الاسكتلندية والذي أوقع 270 قتيلا عام 1988 غالبيتهم من الأميركيين.

XS
SM
MD
LG