Accessibility links

logo-print

تجدد المواجهات في الصومال بين حركة الشباب والحزب الإسلامي في أعقاب فشل محادثات بينهما


قتل ثمانية أشخاص على الأقل وأصيب 14 آخرون خلال معارك اندلعت مساء الأحد بين المجموعتين الرئيستين المتمردتين: حركة الشباب والحزب الإسلامي جنوب الصومال.

وأوضح شهود عيان أن حركة الشباب المتمردة شنت هجوما عنيفا على مجموعة الحزب الإسلامي في قرية جانا عبدالله غربي ميناء كيسماو الذي تتنازع الحركتان على السيطرة عليه منذ أسبوع بعد أن تم انتزاعه من القوات الحكومية الشهر الماضي.

تفاصيل أوفى في تقرير ليبان عبدو مراسل "راديو سوا" في مقديشو:
XS
SM
MD
LG