Accessibility links

السيستاني يلمح إلى مقاطعة الانتخابات في حال عدم إقرار القائمة المفتوحة


ألمح المرجع الشيعي الكبير في العراق آية الله علي السيستاني اليوم الاثنين إلى إمكانية مقاطعة الانتخابات التشريعية في حال عدم إقرار القائمة المفتوحة الكفيلة "بمشاركة أوسع للناخبين".

وقال مسؤول في مكتب المرجع لوكالة الصحافة الفرنسية إن السيستاني "يؤيد القائمة المفتوحة وفي حال استمر الوضع على أساس القائمة المغلقة فقد لا يكون للمرجعية الدينية العليا دور كبير في دفع الناخب العراقي للمشاركة في العملية الانتخابية".

وتابع قائلا: "نعتقد أن القائمة المفتوحة إحدى الوسائل التي توفر حضور الناخب بشكل أوسع وقد أثيرت هذه المسالة في إطار اللقاء الأخير لدى زيارة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة آد ملكيرت أمس الأحد" مشيرا إلى أن السيستاني "بين وجهة نظره لممثل الأمين العام بهذا الخصوص".

وعلى صعيد متصل، أعلن مصدر برلماني أن رئيس مجلس النواب إياد السامرائي اتفق أمس الأحد خلال اجتماع عقد في مكتبه مع رؤساء الكتل النيابية على "تبني القائمة المغلقة في الانتخابات وإجراء ثلاثة تعديلات على قانون عام 2005".

وأوضح أن التعديلات هي التحديد النهائي لموعد الانتخابات المقرر عقدها في 16 يناير/كانون الثاني المقبل، واستخدام البطاقة التموينية لعام 2009 لسجلات الناخبين، وزيادة عدد النواب من 275 حاليا إلى 310 ناخبين وفقا لعدد السكان بالمقارنة مع القانون الحالي الذي يخصص نائبا لكل مئة ألف مواطن.

وكانت الحكومة قد أحالت مشروع قانون الانتخابات إلى المجلس النيابي قبل أسبوعين ويتضمن في أحد مواده تطبيق القائمة المفتوحة.

XS
SM
MD
LG