Accessibility links

logo-print

نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي يعدل عن زيارة إلى لندن خشية التعرض لملاحقات قضائية


عدل نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي موشيه يعالون عن زيارة كانت مقررة إلى لندن خشية التعرض لملاحقات قضائية بتهمة ارتكاب "جرائم حرب" في الفترة التي كان خلالها رئيس أركان الجيش بين 2002 و2005، على ما أفاد المتحدث باسمه الاثنين.

وكان من المقرر أن يشارك يعالون المكلف الشؤون الإستراتيجية في الحكومة الإسرائيلية في حفل عشاء لجمع الأموال للجنود الإسرائيليين.

وأوضح المتحدث أن الدائرة القانونية في وزارة الخارجية الإسرائيلية نصحت يعالون بعدم التوجه إلى لندن خشية أن تصدر محكمة بريطانية أمرا بتوقيفه.

وكان يعالون رئيس أركان الجيش الإسرائيلي حين ألقت طائرة أف-16 تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي قنبلة زنتها طن على غزة ما أدى إلى مقتل صلاح شحاده قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، ومعه 14 مدنيا بينهم زوجته وثمانية من أولاده في 22 يوليو/ تموز 2002.

وسبق أن عدل يعالون عن زيارة إلى بريطانيا عام 2005 بعدما أصدر قاض بريطاني مذكرة توقيف بحق قائد عسكري آخر في تلك الفترة هو جنرال الاحتياط دورون الموغ بطلب من مكتب محاماة في لندن متخصص في الدفاع عن حقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG