Accessibility links

logo-print

مواجهات بين قبيلتين في جنوب السودان تسفر عن سقوط 23 قتيلا وإصابة عدد آخر بجراح


أوقعت مواجهات بين قبيلتي دينما ومونداري 23 قتيلا على الأقل والعديد من الجرحى وتسببت بنزوح قرابة 2000 شخص خلال نهاية الأسبوع الماضي في جنوب السودان، حسبما أعلن مسؤول محلي سوداني رفيع.

وحسبما اعلن حسين مار نائب حاكم ولاية جونقلي المجاورة حيث تقيم عشيرة دينكا بور فقد قام شباب من عشيرة دينكا بور الجمعة بالاستيلاء على قطيع تملكه قبيلة مونداري في ولاية الاستوائية .

وتواصلت المواجهات طيلة نهاية الأسبوع بين بلدتي جميزة ومنقلة على الطريق التي تصل بين مدينتي بور وجوبا، كبرى مدن جنوب السودان.

وصرح المسؤول بان "أعمال العنف أوقعت 23 قتيلا على الأقل من بينهم ستة مدنيين وأربعة جنود"، موضحا أن الحصيلة ليست نهائية.

وأدت المواجهات إلى نزوح 1700 شخص تقريبا يعيشون في مجموعة قرى على الطريق بين بور وجوبا .ورفعت الأمم المتحدة مستوى الأمن على هذه الطريق في نهاية الأسبوع الى "عمليات طارئة".

حادث لسيارة تقل صحافيين

من جهة أخرى، انحرفت عربة تنقل صحافيين من بينهم مراسلون لشبكتي العربية وال بي بي سي في السودان عن الطريق أثناء توجههم من جوبا إلى بور الأحد. وأصيب الصحافيون بجروح وتم إجلاؤهم إلى الخرطوم، حسبما أفاد أحدهم لوكالة الأنباء الفرنسية.

ويشهد جنوب السودان مواجهات باستمرار بين القبائل، غالبا بسبب سرقة قطعان ماشية أو خلافات على موارد طبيعية او الثأر.

ولا يزال جنوب السودان الغني بالموارد الطبيعية يتعافى من الحرب الأهلية مع الشمال التي أوقعت قرابة المليوني قتيل بين 1983 و2005 .
XS
SM
MD
LG