Accessibility links

اسلام أباد تتوقع حدوث هجمات انتحارية في الايام المقبلة والأمم المتحدة تغلق مكاتبها هناك


تتوقع الحكومة الباكستانية وقوع عدد من الهجمات الانتحارية في الأيام القليلة المقبلة بسبب الإجراءات التي تتخذها ضد مسلحي طالبان في وادي سوات.

وصرح رحمن مالك وزير الداخلية أن التحقيقات التي تجري حاليا مع بعض المعتقلين من طالبان إثر الهجوم الذي وقع على مبني برنامج الأغذية العالمي في العاصمة، أكد أن الحركة أصبحت كالثعبان الجريح بعد تلقي العديد من الضربات الموجعة.

وقال مالك: " وفقا لنتائج التحقيقات الأولية فقد كان الإنتحاري يرتدي زي حرس الحدود، وطلب من الحراس السماح له بالدخول لإستعمال دورة المياه، ونحن نحقق حاليا مع من سمح له بالدخول من رجال الأمن. وقد استشهد خمسة أشخاص وأصيب ستة آخرون بجراح ."

الأمم المتحدة تغلق مكاتبها

وقد أغلقت الأمم المتحدة مكاتبها في باكستان مؤقتا. وأدان الأمين العام للمنظمة الدولية ذلك العمل الذي وصفه بالبشع ، إلا أنه تعهد بمواصلة تقديم المساعدة الإنسانية للمحتاجين ممن تشردوا بسبب المعارك الدائرة في وادي سوات بين قوات الحكومة ومسلحي طالبان.

وقالت نانسي رومان مديرة الاتصالات في برنامج الأغذية العالمي: " من الواضح أنها مأسا ة مروعة لا بالنسبة لأسر الضحايا فحسب، بل إنها تمس كل العاملين في مجال تقديم المساعدات الإنسانية والجياع في كل مكان."

محسود يظهر ثانية

هذا وقد ظهر الزعيم الجديد لطالبان باكستان حكيم الله محسود في شريط فيديو بثته قنوات تلفزيون باكستانية الاثنين.

وكانت السلطات الباكستانية ومسؤول استخباراتي أميركي كبير قد أعلنا احتمال مقتل حكيم الله محسود خلال مواجهات بين فصائل داخل حركة طالبان الباكستانية.

XS
SM
MD
LG