Accessibility links

الرئيس أوباما سيطلع الكونغرس آخر تطورات عملية المراجعة بشأن إستراتيجية أفغانستان


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما سيلتقي اليوم الثلاثاء عددا من المشرعين لإطلاعهم على عملية المراجعة التي يجريها بشأن الإستراتيجية المتبعة في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس في المؤتمر الصحافي الاثنين:
"سيُطلع الرئيس قادة في الكونغرس من الحزبيْن ورؤساء اللجان وكبار أعضاء الكونغرس على آخر التطورات المتعلقة بالمراجعة التي نُجريها حاليا هنا في البيت الأبيض بشأن أفغانستان."

وفيما يتعلق بطبيعة هذا اللقاء والأمور المطروحة للنقاش خلاله قال غيبس:
"الهدف من اللقاء هو إطلاعهم على المرحلة التي وصلنا إليها في هذه العملية، والاستماع لآرائهم. وقد ذكر الرئيس أنه يريد سماع آراء جميع المعنيين بهذه العملية وبالطبع الكونغرس يلعب دورا كبيرا في هذا الأمر."

وأشار المتحدث إلى أن أوباما سيجتمع يوميْ الأربعاء والجمعة بفريقه المعني بشؤون الأمن القومي لمناقشة الوضع في أفغانستان وباكستان.

هذا وقد دعا وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس القادة العسكريين والمدنيين إلى التزام السرية والكتمان لدى تقديم نصائح بشأن أفغانستان للرئيس باراك أوباما.

وفي إشارة إلى المشاورات التي يُجريها البيت الأبيض حاليا حول الوضع في أفغانستان، أكد غيتس على أهمية أن تلتزم جميع الأطراف المشاركة في هذه المحادثات الصمت. وقال إن على الجميع من مستشارين عسكريين ومدنيين الإعراب عن آرائهم بصراحة وسرية للرئيس أوباما.

وتأتي تصريحات غيتس في الوقت الذي أعلن فيه قائد قوات التحالف في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال عن آرائه بشأن الإستراتيجية الجديدة في أفغانستان خلال عدة لقاءات تلفزيونية ومحاضرة ألقاها في لندن الأسبوع الماضي.


وفي سياق متصل، قدم حوالي 20 من الأعضاء الديموقراطيين في مجلس النواب الأميركي مشروع قانون يهدف إلى منع إرسال مزيد من القوات الأميركية إلى أفغانستان.

وقالت النائبة الديموقراطية باربرا لي إن نص مشروع القانون هذا بمثابة رسالة واضحة ضد فكرة إرسال تعزيزات عسكرية إلى أفغانستان.

وبحسب نص مشروع القانون الذي طرحه نواب من يسار الحزب الديموقراطي فإنه لن يتم توفير أي تمويل إضافي من أجل زيادة عديد القوات في أفغانستان.
XS
SM
MD
LG