Accessibility links

logo-print

تنديد بالهجوم على مقر برنامج الأغذية العالمي في إسلام أباد


نقلت وكالة الصحافة الفرنسية اليوم الثلاثاء عن عزام طارق المتحدث باسم حركة "طالبان باكستان" المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤولية الحركة عن الهجوم الذي استهدف مقر برنامج الأغذية العالمي الاثنين في إسلام أباد وأدى إلى مقتل خمسة من موظفي الوكالة التابعة للأمم المتحدة.

وكانت الشرطة قد قالت إنها تحقق في كيفية تمكن الانتحاري من اختراق التدابير الأمنية المشددة والدخول إلى المنظمة وتفجير نحو ثمانية كيلوغرامات من المتفجرات.

وقد ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بأشد العبارات بالاعتداء الذي وصفه بأنه جريمة بشعة، في حين أعلنت الأمم المتحدة إغلاق كل مكاتبها في باكستان.

كذلك، نددت الحكومة الكندية بشدة بالاعتداء الانتحاري الذي وصفته بالجبان على مكاتب برنامج الغذاء العالمي.

وفي بروكسل، وصفت الرئاسة السويدية للاتحاد الأوروبي الاعتداء على وكالة للأمم المتحدة في إسلام أباد بأنه غير مقبول.

واعتبرت الرئاسة في بيان أنه من غير المقبول على الإطلاق أن تتعرض وكالة للأمم المتحدة يفيد عملها الإنساني والتنموي جميع الباكستانيين للاعتداء.

وأضاف البيان السويدي "يقلق الرئاسة أن تلاحظ أن الأمم المتحدة أصبحت للمرة الأولى هدفا لاعتداء انتحاري في إسلام أباد.

وتأمل الرئاسة في أن تتخذ الحكومة الباكستانية كل التدابير الضرورية للإسراع في القبض على مرتكبي هذه الجريمة البشعة وإحالتهم إلى القضاء."

XS
SM
MD
LG