Accessibility links

logo-print

شالوم: الانتشار الأمني في القدس يهدف لفرض "السيادة" الإسرائيلية


واصلت الشرطة الإسرائيلية لليوم الثاني على التوالي انتشارها الكثيف في أحياء القدس والمناطق المحاذية للمسجد الأقصى سعيا لتجنب وقوع مواجهات جديدة مع الفلسطينيين، وذلك بعد حوادث متفرقة أسفرت عن اعتقال نحو 20 فلسطينيا مساء يوم الاثنين.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية في القدس شمويل بن روبي اليوم الثلاثاء إن السلطات اضطرت إلى تمديد حالة التأهب في المدينة عقب سلسلة مواجهات متقطعة أسفرت عن اعتقال 20 فلسطينيا.

وأضاف بن روبي أن الانتشار الأمني الكثيف في المدينة يأتي أيضا لضمان أمن "مسيرة القدس" التي تجذب عشرات الآلاف من الإسرائيليين والأجانب ومن المزمع أن تمر بالأحياء العربية في القدس الشرقية. وتنظم المسيرة المذكورة سنويا خلال عيد العرش اليهودي الذي يستمر حتى الـ10 من الشهر الجاري.

وأوضح بن روبي أن السلطات نشرت نحو 2000 من عناصر الشرطة وحرس الحدود.

فرض "السيادة" على القدس

وعلى الصعيد ذاته، قال سيلفان شالوم النائب الأول لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن الانتشار الأمني في القدس وتحديدا في "جبل الهيكل،" وهي التسمية التي تطلقها إسرائيل على المسجد الأقصى، تأتي لفرض "السيادة الإسرائيلية" على المدينة، وفقا لما ذكرته الإذاعة الإسرائيلية العامة.

وطالب المسؤول الإسرائيلي أن يتم اعتبار الحركة الإسلامية، والتي تتهمها تل أبيب بالوقوف وراء المواجهات الأخيرة، خارجة عن القانون وأن يتم اعتقال رئيسها الشيخ رائد صلاح ونائبه كمال الخطيب، داعيا حكومته إلى التعامل بحزم مع الموقف الراهن والرد بقبضة من حديد.

وبحسب الإذاعة الإسرائيلية، قال شالوم "إن الحركة الإسلامية تحرض وتحض الجمهور في حين تنضم إليها السلطة الفلسطينية التي تحاول بدورها بسط سيطرتها على شرقي القدس."

قيود مفروضة

وأبقت الشرطة الإسرائيلية على القيود التي فرضتها على الفلسطينيين لدخول المسجد الأقصى، حيث لم تسمح سوى للذين تجاوزوا الـ50 من العمر بدخوله شرط أن يكونوا عربا إسرائيليين أو مقيمين في الشطر الشرقي من المدينة، فيما لم تفرض أي قيود على النساء. كما حظرت الشرطة دخول باحة الأقصى على الزوار اليهود والمسيحيين.

القرضاوي يدعو للاحتجاج

ومن جهته، دعا رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي اليوم الثلاثاء إلى جعل يوم الجمعة المقبل يوما للاحتجاج في العالم الإسلامي على أعمال الحكومة الإسرائيلية في المسجد الأقصى ومحاصرتهم له.

وطالب القرضاوي في كلمة له في مقر نقابة الصحافيين المصرية في القاهرة الدول العربية والإسلامية إلى القيام بدورها والوقوف بوجه التصرفات الإسرائيلية، داعيا زعماء هذه الدول إلى عقد قمة عاجلة "لإنقاذ المسجد الأقصى."
XS
SM
MD
LG