Accessibility links

logo-print

طالبان الباكستانية تتبنى الهجوم على مقر برنامج الأغذية العالمي وإسلام أباد تستعد للرد


أعلنت حركة طالبان في باكستان اليوم الثلاثاء مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف أمس الاثنين مقر برنامج الأغذية العالمي في العاصمة إسلام أباد وراح ضحيته خمسة من موظفي الوكالة التابعة للأمم المتحدة.

وقال المتحدث باسم الحركة عزام طارق إن برنامج الأغذية العالمي يشجع ما أسماها الأجندة الأميركية ويلزم الصمت "حيال المجازر ولا يصدر عنه أي تعليق على عمليات القتل في وزيرستان ومناطق أخرى،" في إشارة إلى المناطق القبلية غير الخاضعة لحكم السلطة المركزية والتي تتعرض باستمرار لهجمات صاروخية أميركية.

الجيش الباكستاني يستعد للهجوم

في سياق متصل، قال الجيش الباكستاني إنه يستعد لشن هجوم على الحزام القبلي في المناطق الشمالية الغربية القريبة من أفغانستان، والتي تعتبر معقلا لحركة طالبان الباكستانية وميدانا لتدريب لمقاتلي القاعدة.

وكان وزير الداخلية الباكستانية رحمن مالك قد وجه يوم الاثنين أصابع الاتهام إلى متمردي طالبان في الهجوم الذي نفذه رجل يرتدي زيا عسكريا نجح في اختراق التدابير الأمنية المشددة، وقال إنه انتقام للعملية العسكرية التي شنت ضدهم في نهاية أبريل/نيسان الماضي في وادي سوات وأدت إلى مقتل أكثر من 2000 متمرد.

هذا وهددت الحركة بشن هجمات ردا على ضربة صاروخية أميركية في جنوب وزيرستان في الخامس من أغسطس/آب الماضي أدت إلى مقتل قائد المتمردين بيت الله محسود.
XS
SM
MD
LG