Accessibility links

logo-print

هيومن رايتس ووتش تؤكد استمرار الصراع في دارفور وتدعو الخرطوم لتبني إصلاحات


قالت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقرير صدر عنها اليوم الثلاثاء إن الصراع في إقليم درافور غربي السودان مستمر حتى الآن، داعية الخرطوم إلى تبني الإصلاحات والحد من الاعتقالات التعسفية.

وأوضحت المنظمة في تقريرها، أن المواجهات الأخيرة بين القوات المسلحة السودانية والمتمردين والقصف العشوائي في دارفور، دليل على أن الحرب لم تنته في الإقليم المضطرب.

وقالت المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، إن هجمات الجيش السوداني أدت إلى مقتل 16 مدنيا وتدمير العديد من القرى خلال يومين في الشهر الماضي، مضيفة أن القصف الجوي الذي طال منطقة أم برو قرب الحدود مع تشاد في مايو/أيار دمر آبارا لمياه الشرب وأسفر عن إصابة مدنيين.

وحثت هيومن رايتس ووتش السلطات السودانية على المبادرة بإصلاحات لضمان احترام الحقوق الأساسية مع اقتراب انتخابات أبريل/نيسان 2010 ووضع حد للاعتقالات التعسفية التي تمارسها أجهزة الاستخبارات بحق الناشطين.

ودعت هيومن رايتس ووتش سلطات الخرطوم والجنوب إلى بذل المزيد من الجهود لتفادي تصاعد العنف القبلي في جنوب السودان والذي تسبب بمقتل نحو 2000 شخص منذ بداية العام الجاري.

يذكر أن المنظمة قد نشرت تقريرها تزامنا مع اجتماع حول دارفور يعقد في موسكو بمشاركة ممثلين عن السودان والولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي.
XS
SM
MD
LG