Accessibility links

دعوة لإعادة النظر بوضع سد دهوك بعد سنوات من الجفاف


دعا الجيولوجي رمضان حمزة الجهات المعنية في دهوك إلى إجراء دراسة شاملة على وضع سد دهوك بعد تعرض المنطقة لسنوات من الجفاف وسبب زيادة كمية الترسبات في السد.

وقال حمزة في حديث مع مراسل "راديو سوا" إن عمر السد قصير جدا وفي حال استمرار الجفاف فإن بحيرة السد ستجف خلال السنوات القليلة المقبلة وسيرجع مجرى النهر كما كان قبل إنشاء السد.

وطرح حمزة حلولا لإعادة سد دهوك إلى وضعه الطبيعي مثل إنشاء بعض السدود الصغيرة لمنع إنجراف الأتربة إلى السد وخزن المياه في هذه السدود وإطلاقها إلى سد دهوك لغرض الاستفادة منه.

ولفت الجيولوجي حمزة إلى خطورة استخدام الجانب الأسفل في سد دهوك كمنتجع سياحي، لأن السياحة تكون عادة في حوض السد أوفي جهاته العليا وفي حال تعرض السد لأي خلل أو تعرضت المنطقة إلى زلزال فسيحدث ما لا يحمد عقباه ويتأذى الناس الموجودين تحت المنطقة المقابلة في أسفل السد.

يذكر أن العمل في إنشاء سد دهوك بدأ عام 1980 وانتهى 1987 ويعتبر من السدود الإروائية الترابية بطاقة خزن بحدود 52 مليون متر مكعب وبارتفاع 46 متراً من قاع النهر، ويعتمد على مياه الأمطار والعيون والأنهر والجداول الصغيرة في المنطقة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG