Accessibility links

بايدن يزور بولندا ورومانيا وتشيكيا لاجراء مباحثات مع القادة السياسيين في هذه الدول


أعلن البيت الأبيض أن نائب الرئيس الأميركي جو بايدن سيقوم بزيارة لجمهورية التشيك وبولندا ورومانيا هذا الشهر بعد العاصفة السياسية التي أثارها القرار الأميركي التخلي عن مشروع نشر الدرع الصاروخية في تشيكيا وبولندا، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وجاء في تصريح لمكتب بادين أن "نائب الرئيس سيزور بولندا ورومانيا وجمهورية تشيكيا الدول الثلاث الأعضاء في الحلف الأطلسي اعتبارا من 20 إلى 24 أكتوبر/تشرين الأول".

وأضاف البيان أن "نائب الرئيس سيلتقي خلال الزيارة مع رؤساء الدول والحكومات الثلاث ورؤساء البرلمانات وغيرهم من الشخصيات السياسية وممثلي المجتمع المدني لمناقشة عدد كبير من القضايا". وسيناقش بايدن توسيع التجارة والاستثمارات وتعزيز الديموقراطية والتحديات الأمنية المشتركة، حسب البيان.

هذا ولم يتطرق البيان مباشرة إلى قرار إدارة أوباما التخلي عن خطط نشر الدرع الصاروخية في بولندا وجمهورية تشيكيا الذي أعلنه في سبتمبر/أيلول.

كما أثار ذلك القرار غضب منتقدي الولايات المتحدة في البلدين حيث اتهمت بعض الصحف واشنطن بالتخلي عن البلدين الحليفين في حلف الأطلسي لصالح موسكو.
XS
SM
MD
LG