Accessibility links

logo-print

نواب يدعون لإيقاف الاعتقالات في نينوى وديالى وصلاح الدين وبغداد


حث نواب من كتل مختلفة الحكومة على إيقاف عمليات الإعتقال التي تقوم بها في بغداد ونينوى وصلاح الدين وديالى وإطلاق سراح المعتقلين.

ووصف رئيس كتلة التوافق العراقية ظافر العاني عمليات الاعتقال بالسياسية وغير القانونية وقال في مؤتمر صحافي ضم عددا من النواب صباح الثلاثاء:

"ندعو الحكومة ممثلة برئيس الوزراء إلى التدخل لإطلاق سراح الأبرياء وإصدار التوجيهات الواضحة بضرورة اتباع القواعد القانونية واحترام صلاحيات السلطات المحلية".

من جهته، قال النائب عن التوافق أحمد العلواني إن الهدف من هذه العمليات بحسب تعبيره هو إرهاب الناس لمنع توجههم لمراكز الاقتراع في الإنتخابات المقبلة، مهدددا باستجواب رئيس الوزراء في حال لم توقف الحكومة حملات الاعتقال.

بدوره، شدد النائب عن التحالف الكردستاني محسن سعدون على ضرورة إصدار مذكرات قضائية قبل إجراء عمليات الإعتقال، وكانت مصادر أمنية أكدت لـ "راديو سوا" أن القوة التي قامت بعمليات الاعتقال في نينوى أصطحبت معها قضاة قاموا بالتأكد من قانونية الاعتقال بحق عدد المطلوبين للقضاء.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG