Accessibility links

انفجار سيارة مفخخة في بلدة عامرية الفلوجة يسفر عن مقتل وجرح العشرات


أعلن مصدر طبي عراقي عن مقتل 16 شخصا على الأقل وإصابة حوالي 30 آخرين نتيجة انفجار سيارة مفخخة في بلدة عامرية الفلوجة الواقعة إلى الغرب من العاصمة بغداد مساء اليوم الثلاثاء، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته أن ما لا يقل عن 16 شخصا لقوا مصرعهم وأصيب 30 آخرون نتيجة انفجار سيارة مفخخة كانت متوقفة أمام مطعم شعبي وبالقرب من أحد المساجد في بلدة عامرية الفلوجة التي تبعد 35 كلم غرب العاصمة بغداد".

وتابع المصدر العامل في مستشفى البلدة أن "معظم الضحايا كانوا من زبائن المطعم والمصلين الخارجين من مسجد مجاور بعد أداء صلاة المغرب".
وكان ضابط شرطة قد أعلن في وقت سابق إصابة عشرة أشخاص بجروح في التفجير.

وتشهد محافظة الأنبار منذ عدة أشهر تصعيدا في أعمال العنف بعد فترة طويلة من الهدوء الأمني بدأت أواسط عام 2007 عندما تمكن تحالف عشائري من طرد القاعدة والتنظيمات المتشددة منها.

وكان انتحاري قد أقدم في مدينة حديثة التي تبعد 260 كلم غرب بغداد أمس الاثنين على تفجير نفسه وسط جنازة امرأة عجوز مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة أكثر من عشرة آخرين. كما وقعت تفجيرات في الرمادي وفي مناطق أخرى قريبة منها في الآونة الأخيرة.

هجوم يستهدف عددا من الصيارفة

على صعيد آخر، أعلن مصدر في الشرطة العراقية مقتل شخصين وجرح اثنين آخرين في هجوم استهدف الثلاثاء عددا من الصيارفة وسط البصرة جنوب العراق تمكن خلاله المهاجمون من سرقة حوالي 127 ألف دولار.

وقال ضابط رفض الكشف عن اسمه إن "اثنين من الصرافين قتلا وأصيب اثنان آخران بجروح في هجوم مسلح استهدف باعة العملات الأجنبية الذين يتخذون أماكنهم على الرصيف في سوق البصرة التي تبعد 550 كلم جنوب بغداد". وهذا النوع من الصرافين منتشر بكثافة في المدن العراقية.

وأضاف أن المهاجمين الذين كانوا يستقلون سيارة مدنية ودراجة نارية استطاعوا سرقة 150 مليون دينار عراقي حوالي 127 ألف دولار ولاذوا بالفرار.

ووقع الهجوم صباحا وسط السوق في منطقة البصرة القديمة، وفقا للمصدر.

وفي بغداد، قتل شخص وأصيب ستة آخرون بينهم اثنان من الشرطة، بجروح بانفجار عبوتين ناسفتين، وفقا لمصادر في الشرطة.

وأوضح أن الإصابات ناجمة عن انفجار عبوتين ناسفتين بفارق زمني قصير، في موقعين منفصلين في حي الاعظمية شمال بغداد استهدفت أحداهما دورية للشرطة.

وفي كركوك التي تبعد 255 كلم شمال بغداد، تظاهر عناصر من قوات الصحوة في قضاء الحويجة، غرب كركوك احتجاجا على عدم صرف رواتبهم منذ ثلاثة أشهر وتوجهوا من مقر فوج الصحوة وسط القضاء إلى قاعدة البكارة العسكرية.

وقال النقيب حسن محمود الصوفي إن قوات إسناد جنوب غرب كركوك البالغ عددها أكثر من ثمانية آلاف و500 مقاتل لم تستلم رواتبها منذ ثلاثة أشهر رغم مراجعة جميع الجهات المسؤولة في الحويجة التي تبعد 210 كلم شمال بغداد وكركوك".

وأضاف وجهنا نداء إلى الحكومة المركزية في بغداد لأنها تخلت عنا،لقد سقط منا العديد في سبيل الأمن وقتل مجرمي القاعدة.

مما يذكر أن أكثر من 11 ألف مقاتل انخرطوا في الصحوة في الملتقى والحويجة والزاب والرياض والعباسي والرشاد التي تقع جميعها غرب كركوك وجنوبها.
XS
SM
MD
LG