Accessibility links

logo-print

منح جائزة نوبل للفيزياء لثلاثة علماء لابحاثهم في مجال الضوء


نال الأميركي البريطاني تشارلز كاو وللكندي الأميركي ويلارد بويل والأميركي جورج سميث جائزة نوبل للفيزياء للعام 2009 تقديرا لأعمالهم في مجال الألياف البصرية والمواد نصف الناقلة التي أحدثت ثورة في التصوير الرقمي.

ووصفت لجنة نوبل هؤلاء العلماء الثلاثة بأنهم "أرباب الضوء" لان أعمالهم أتاحت خلق عدة ابتكارات عملية في الحياة اليومية وقدمت أدوات جديدة للاكتشافات العلمية.

والأميركي-البريطاني تشارلز كاو البالغ من العمر 75 عاما الذي ولد في الصين حدد قبل أكثر من 40 سنة كيفية نقل الضوء من مسافات طويلة عبر الألياف البصرية كما أعلنت لجنة نوبل.
ويعتبر هذا الاكتشافأساس قسم كبير من الاتصالات الهاتفية والمعلوماتية في العالم التي تتم بسرعة الضوء.

وكافأت لجنة نوبل ويلارد بويل البالغ من العمر 85 عاما، الذي يحمل الجنسيتين الكندية والأميركية والأميركي جورج سميث البالغ من العمر 79 عاما، لأنهما صمما عام 1969 لاقط الصور الرقمية "سي سي دي" الذي يعتبر العين الالكترونية لكاميرات الصور الرقمية.

وقالت اللجنة إنها منحت تشارلز كاو نصف الجائزة تقديرا للتقدم الذي أحرزه في مجال نقل الضوء في الألياف للاتصالات البصرية.

وأوضحت اللجنة أن اكتشافات كاو مهدت الطريق أمام تكنولوجيا الألياف البصرية التي تستخدم اليوم في كل الاتصالات الهاتفية والمعطيات تقريبا.

وأكد ويلارد بويل أن هذا الابتكار للاقط "سي سي دي" يقف وراء صنع مئات ملايين الكاميرات الرقمية التي بيعت في السنوات الماضية في أنحاء العالم.

وأكدت لجنة نوبل أن لهذا اللاقط استخدامات طبية أيضا مع التقاط صور من داخل الجسم البشري وصور واضحة جدا لاماكن بعيدة في الفضاء او في أعماق المحيطات.

وتبلغ قيمة جائزة نوبل عن كل فئة عشرة ملايين كورون سويدي أو نحو 980 الف يورو يتقاسمها الفائزون.
XS
SM
MD
LG