Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية الباكستانية يؤكد في واشنطن أن زيادة الدعم المالي الأميركي لبلاده لن يمس سيادتها


قال وزير الخارجية الباكستانية شاه محمود قرشي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الأميركية هيلاري كلينتون في واشنطن الثلاثاء، ردا على انتقادات البعض بأن مصادقة الكونغرس الأميركي على تقديم دعم مالي غير عسكري يقدر بمليار ونصف المليار دولار إلى إسلام أباد لمكافحة الإرهاب، يمس بسيادة باكستان قائلا:

"يجب أن نستغل الفرصة الحالية بوجود الرئيس أوباما والوزيرة كلينتون وهما شخصان يسعيان وراء صداقة باكستان وشعبها. وأنا متأكد من عدم وجود أية نية لديهما بالتدخل في شؤون باكستان الداخلية ولن تسمح لهما باكستان بذلك. ليس لدي أدنى شك في أنهما لا ينويان المس بسيادة باكستان."

من جانبها، أكدت الوزيرة كلينتون هذا الأمر بالقول:

"هذا جهد صادق من قبل الكونغرس يدعمه الرئيس أوباما بشكل كامل ويحظى بدعم مني أيضا من أجل مساعدة الشعب الباكستاني."

المزيد في تقرير سمير نادر مراسل "راديو سوا" في واشنطن:
XS
SM
MD
LG