Accessibility links

logo-print

تباين الآراء حول الدور الأميركي في العملية السياسية


شدد أعضاء في مجلس النواب على أهمية استقلال القرار السياسي العراقي، معربين عن اعتقادهم بوجود تدخل أميركي في تحديد مسار العملية السياسية.

وفي هذا الشأن قال النائب عن القائمة العراقية الوطنية جمال البطيخ: "الجانب الأميركي يشرف على الوضع العام في البلد، وهذه من المسلمات، والحديث عن السيادة وجاهزية القوات المسلحة يجانب الحقيقة، وحتى وقت إجراء انتخابات مجالس المحافظات السابقة كان الجانب الأميركي من أشرف على التسوية الانتخابية، وغيـّر في نتائجها".

وأكد النائب عن جبهة التوافق احمد العلواني التدخل الأميركي في القرار السياسي العراقي، على حد تعبيره، إذ قال: "هناك تدخل في القرار السياسي، لأن القوات الأميركية ما زالت في البلاد، وهي حريصة على تطبيق أجندة الولايات المتحدة واشنطن في العراق".

وأشار ممثل الطائفة المسيحية في مجلس النواب يونادم كنا إلى انحسار الدور الأميركي في المشهد السياسي العراقي، واقتصاره على تقديم النصيحة بحسب قوله.

وبحسب أوساط سياسية فان تطبيق بنود الاتفاقية المبرمة بين بغداد وواشنطن، سيمنح العراق السيادة كاملة بعد انجاز الانسحاب الكامل للقوات الأميركية.
XS
SM
MD
LG