Accessibility links

السلطات العراقية تفرج عن معتقلين من منظمة مجاهدي خلق الإيرانية


أفرجت السلطات العراقية الأربعاء عن 36 معتقلا من عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة بعد شهرين ونصف من اعتقالهم على إثر مواجهات شرسة نشبت بين قوات الأمن العراقية والمقيمين في مخيم اشرف الواقع على بعد 80 كلم شمال بغداد.

وقد أوضحت المنظمة أنه تم الإفراج عن المعتقلين الستة والثلاثين من مجاهدي خلق المقيمين في أشرف في اليوم السابع من إضرابهم الشامل عن الطعام والشراب.

وأضاف أنه تم ادخالهم إلى مستشفى أشرف فور وصولهم إلى هناك. وكان مصدر أمني عراقي قد أعلن مطلع الشهر الحالي أن السلطات نقلت المعتقلين من ديالى إلى بغداد لمحاكمتهم بتهمة "الوجود غير الشرعي" في العراق.

وقد أعلن قاضي محكمة الخالص التي تبعد 60 كلم شمال بغداد علي التميمي حينها أصدرت امرا باعادتهم إلى معسكر أشرف الذي تفرض القوات الأمنية طوقا حوله منذ شهر يوليو/تموز الماضي اثر مواجهات شرسة أسفرت عن مقتل 11 من الايرانيين وتوقيف 36 وإصابة المئات بجروح.

مما يذكر أن منظمة "مجاهدي خلق" أنشئت عام 1965 بهدف الإطاحة بنظام شاه ايران، وبعد الثورة الاسلامية عام 1979 عارضت النظام الاسلامي.

وتتهم السلطات الايرانية مجاهدي خلق بالخيانة لتحالفها في الثمانينات مع نظام صدام حسين خلال الحرب بين البلدين.

وقد شطبت منظمة "مجاهدي خلق" أواخر يناير/كانون الثاني الماضي من لائحة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الارهابية وأدانت الحكومة الايرانية بشدة هذا القرار.

والمنظمة هي الجناح المسلح للمجلس الوطني للمقاومة في ايران، ومقره فرنسا، إلا أنها أعلنت تخليها عن العنف في يونيو/حزيران 2001.

وقد جردت القوات الأميركية المنظمة من السلاح عام 2003 اثر سقوط النظام السابق في العراق.

XS
SM
MD
LG