Accessibility links

مصدر: حماس طلبت من مصر إرجاء جلسات الحوار الفلسطيني


قال مصدر قريب من حركة حماس اليوم الأربعاء إن الحركة طلبت من مصر تأجيل جلسة الحوار الفلسطيني المقرر عقدها في 25 أكتوبر/تشرين الأول لتوقيع اتفاق المصالحة بين حماس وفتح، وذلك بسبب موقف السلطة الفلسطينية من تقرير غولدستون المتعلق بالحرب الإسرائيلية في قطاع غزة.

وقال المصدر، طالبا عدم الإفصاح عن هويته، إن حماس تقدمت بطلب التأجيل بعد أن أقدمت السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس على طلب تأجيل النظر في تقرير غولدستون خلال جلسة مجلس حقوق الإنسان، من غير إعطاء مزيد من التفاصيل.

وكانت حماس قد حذرت يوم الثلاثاء من أن تقرير غولدستون، والذي تتهم الأخيرة السلطة الفلسطينية بالوقوف وراء قرار تأجيل بحثه في المحافل الدولية، قد يلقي بظلاله على ترتيبات الحوار الفلسطيني.

ويتهم التقرير المذكور إسرائيل بارتكاب جرائم حرب خلال عملياتها العسكرية في غزة بين ديسمبر/كانون الأول 2008 ويناير/كانون الثاني 2009.

وكان كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قد قال يوم الثلاثاء إن اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس سيعقد في 25 أكتوبر/تشرين الأول الجاري في العاصمة المصرية القاهرة، مؤكدا مشاركة رئيس السلطة محمود عباس وممثلين عن اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط.

وأوضح عريقات أن الوفود دعيت للحضور إلى القاهرة في 24 من الشهر الجاري، موضحا أن التوقيع سيتم في الـ25، فيما سيقام احتفال بالتوقيع في اليوم التالي يحضره مسؤولون عرب وشخصيات دولية وممثل عن اللجنة الرباعية الدولية التي تضم الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا. وأوضح عريقات أن عباس أبلغ القيادة المصرية بموافقته على الدعوة.
XS
SM
MD
LG