Accessibility links

logo-print

الأردن يحذر من أعمال البناء الإسرائيلية في المسجد الأقصى ويعتبرها انتهاكا لمقدسات المسلمين


حذر رئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي اليوم الأربعاء من إمكانية انهيار المسجد الأقصى في القدس بسبب الإجراءات الإسرائيلية، معتبرا أن أعمال البناء تحت المسجد تشكل "خطرا حقيقيا" على المقدسات الإسلامية في المدينة.

وقال الذهبي في تصريح نقلته وكالة الأنباء الأردنية إن عمان تعتبر الإجراءات الإسرائيلية المتعلقة بحفر الأنفاق تحت مبنى المسجد وإعادة تصميم وبناء جسر المغاربة أمرا يهدد في المستقبل بانهيار المسجد.

كما انتقد الذهبي، خلال استقباله عددا من الباحثين والمفكرين الذين شاركوا في مؤتمر حول القدس عقد في عمان، إسرائيل لقيامها ب "تضييق الخناق على العاملين في الأوقاف الإسلامية في القدس ومنعهم من الدخول إلى المسجد الأقصى والحفاظ عليه وحمايته."

ورأى رئيس الوزراء أن ما تقوم به إسرائيل من إجراءات أحادية في القدس ومحاولة تغيير الواقع على الأرض هي إجراءات "غير قانونية وغير شرعية بصفتها دولة محتلة لهذه الأراضي،" على حد قوله.

وأكد الذهبي أن الأردن يقوم ما بوسعه من جهود دبلوماسية تهدف لوقف هذه الإجراءات الإسرائيلية.

ويعتبر المسجد الأقصى ثالث الحرمين الشريفين بعد مكة المكرمة وقبر النبي محمد في المدينة المنورة في السعودية.

ويعتقد اليهود أن المسجد الأقصى بني على موقع معبد يهودي "الهيكل" دمره الرومان سنة 70 ميلادية ولم يبق من آثاره سوى الحائط الغربي المعروف بحائط "المبكى" أو البراق، أكثر المواقع اليهودية قداسة.
XS
SM
MD
LG