Accessibility links

logo-print

موسكو تعرب عن أملها في توصل طهران إلى تعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية


حذرت موسكو الأربعاء الدول الغربية من أي استنتاجات متسرعة بشأن الموقع النووي الإيراني الجديد القريب من مدينة قم، وأعربت عن أملها في أن توصل طهران إلى تعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية أنه وردت في الآونة الأخيرة تكهنات كثيرة في الصحف حول هدف هذه المنشأة، إن استنتاجات متسرعة بهذا الشأن لن تساعد في تقييم الوضع بشكل موضوعي.

وشدد البيان على أنه ينبغي انتظار خلاصات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقد رحبت الوزارة بعمليات التفتيش التي ستجريها الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 25 اكتوبر/تشرين الأول في الموقع الجديد لتخصيب اليورانيوم الذي يجري بناؤه قرب مدينة قم بوسط إيران، معتبرة أن ذلك يشكل "تطبيقا عمليا" لالتزامات طهران.

وختم البيان قائلا "نأمل أن تبدي طهران تعاونا كاملا وشفافية في علاقاتها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وكان بناء هذا الموقع النووي الجديد الذي كشفت عنه ايران في 25 سبتمبر/أيلول قد أثار مخاوف وانتقادات في بعض العواصم الغربية.

وتشتبه الدول الغربية وإسرائيل بسعي طهران لحيازة السلاح النووي تحت ستار برنامج نووي مدني، الأمر الذي تنفيه طهران منذ سنوات.
XS
SM
MD
LG