Accessibility links

تسجيل عجز قياسي للموازنة الأميركية بقيمة 1409 مليارات للسنة المالية الماضية


سجلت الولايات المتحدة عجزا قياسيا في الموازنة بلغ 1409 مليارات دولار لمجمل السنة المالية 2008-2009 التي انتهت في سبتمبر/أيلول، أي أقل من المتوقع بقليل، كما أفاد تقدير مكتب الموازنة في الكونغرس الذي صدر الأربعاء.

وكتب مكتب الموازنة في الكونغرس، أن هذا العجز الذي لم يسجل منذ 1945، يوازي 9.9 بالمئة من الناتج الداخلي الخام في الولايات المتحدة.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخزانة إن هذه التقديرات ما زالت تحتاج إلى تأكيد من الوزارة التي ستصدر الأرقام الرسمية للسنة المالية 2008-2009. وأضافت لوكالة الصحافة الفرنسية أن الوزارة ستصدر بيانها في منتصف أكتوبر/ تشرين الأول.

وكان البيت الأبيض قد ذكر أواخر أغسطس/آب أنه يتوقع عجزا فيدراليا يبلغ 1580 مليار دولار لمجمل موازنة السنة الماضية.

وخلال السنة المالية المنصرمة، تأثرت حسابات الدولة بتراجع العائدات الضريبية جراء الأزمة، وتراجع مداخيل المؤسسات والأفراد، وبارتفاع النفقات المتصلة بالركود (إنعاش الموازنة وارتفاع المساعدات الاجتماعية وإنقاذ المؤسسات المالية).

أما النفقات فارتفعت 18 بالمئة لتناهز 25 بالمئة من الناتج الداخلي الخام، مسجلة أعلى مستوياتها منذ أكثر من خمسين عاما، كما أوضح المكتب.

وكشف مكتب الموازنة في الكونغرس أن نصف ارتفاع النفقات تقريبا (245 مليارا) كان نتيجة النفقات الناجمة عن خطة إنقاذ النظام المالي التي صدرت في بداية أكتوبر/تشرين الأول 2008 وعن التدابير التي اتخذت لإنقاذ مؤسستي فاني ماي وفريدي ماك لإعادة تمويل الرهن العقاري.

واعتبر المكتب من جهة أخرى أن 200 مليار من النفقات الإضافية نجمت عن خطة إنعاش الموازنة بـ700 مليار دولار موزعة على ثلاث سنوات التي أصدرها في منتصف فبراير/شباط الرئيس باراك أوباما.

وفي 2007-2008، بلغ العجز في الموازنة الأميركية 459 مليار دولار، أي 3.2 بالمئة من الناتج الداخلي الخام.

وبالنسبة إلى السنة المالية الجارية، يتوقع مكتب الموازنة في البيت الأبيض عجزا في الموازنة يبلغ 1502 مليار دولار، أي 10.4 بالمئة من الناتج الداخلي الخام.

وكان أوباما الذي ورث من الإدارة الجمهورية السابقة موازنة عامة في حالة كارثية، قد تعهد في فبراير/شباط بإعادة العجز في الموازنة إلى ما دون 3 بالمئة من الناتج الداخلي الخام في البلاد في نهاية السنة المالية 2013.

وفي عام 2013 تنتهي ولاية أوباما الذي تسلم مهامه أواخر يناير/ كانون الثاني لمدة أربع سنوات. لكن البيت الأبيض بات يعتبر أن عجز الدولة الفيدرالية سيبلغ 775 مليار دولار في نهاية السنة المالية 2012-2013، أي حوالي 4.6 بالمئة من الناتج الداخلي الخام.
XS
SM
MD
LG