Accessibility links

ليبرمان يستبعد وجود فرصة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في الوقت الراهن


استبعد وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان وجود فرصة في الوقت الراهن لإنهاء الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأشار ليبرمان في تصريحات أدلى بها اليوم الخميس للإذاعة العامة الإسرائيلية قبل لقائه المبعوث الأميركي الخاص إلى المنطقة جورج ميتشل، إلى أن جميع جهود التوصل إلى اتفاق سلام بين الجانبين باءت بالفشل منذ توقيع اتفاق أوسلو في عام 1993.

وقال ليبرمان إن الاعتقاد بأن هناك فرصة للتوصل إلى اتفاق طويل الأمد لإنهاء الصراع الآن هو أمر غير واقعي مؤكدا أن من يعول على إمكانية التوصل لاتفاق لا يفهم الوضع الراهن جيدا.

ودعا الوزير الإسرائيلي إلى إبرام اتفاقات مؤقتة تضمن الاستقرار للجانبين على أن يؤجلا البت في القضايا الشائكة إلى مرحلة أخرى.

وأضاف: "لا يمكننا التوصل إلى اتفاق شامل بشأن القضايا الهامة والحساسة مثل القدس وحق العودة (للاجئين الفلسطينيين) والمستوطنات. يجب أن نكون واقعيين".

وردا على سؤال بشأن الاستراتيجية الجديدة للدبلوماسية الإسرائيلية تجاه الولايات المتحدة قال ليبرمان إن هدفه ليس "الابتعاد عن الأميركيين بل تسهيل مهمتهم".

وتابع "أن الولايات المتحدة تتبنى سياسة خارجية بالغة التعقيد ونحن ننحو إلى الاعتقاد بأننا نشكل القضية الرئيسية لديهم وهذا خاطئ. لديهم قضايا كوريا الشمالية وأفغانستان وباكستان والعراق وإيران ونأتي نحن لنعقد الأمور".

وقال "علينا نحن (الإسرائيليين) تعلم مواجهة مشاكلنا العديدة لوحدنا دون أن نكون بحاجة باستمرار إلى الاستعانة بالولايات المتحدة".

وكان وزير الخارجية الإسرائيلية اعتبر في أغسطس/ آب أنه "من غير الواقعي" التوصل سريعا إلى اتفاق شامل ينص على إقامة دولة فلسطينية. كما أشار إلى أنه من غير المرجح أن يبرم مثل هذا الاتفاق قبل 2025.

العاهل الأردني يحذر من انسداد عملية السلام

من جهته، أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أن الانسداد الذي تعاني منه عملية السلام في الشرق الأوسط يزج بالمنطقة نحو حالة من الظلام.

وأكد العاهل الأردني في مقابلة أجرتها معه صحيفة هآرتس الإسرائيلية نشرت اليوم الخميس مقتطفات منها وتنشر كاملة غدا الجمعة، أكد أن حل الدولتين هو مفتاح إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي.

وقال عبد الله إنه من الصعب على الإسرائيليين التطلع إلى المستقبل بسبب التهديدات الأمنية لكن إذا كان هناك سلام واستقرار فساعتها يستطيع الجميع التطلع للمستقبل.

وطالب الملك الأردني بإنهاء جميع الأنشطة الاستيطانية في مدينة القدس والتراجع عن أي أنشطة أخرى من شأنها طمس هوية المدينة.

XS
SM
MD
LG