Accessibility links

logo-print

اعتقال أحد الفارين من سجن تكريت


اعتقلت الأجهزة الأمنية في الضلوعية أحد السجناء الذين فروا من سجن مكافحة الإرهاب في تكريت الشهر الماضي.

وقال مدير شرطة الضلوعية المقدم محمد خالد إن قواته تمكنت وبالتعاون مع عناصر من الصحوة والجيش العراقي من إلقاء القبض على السجين في منطقة البو صليبي شرقي ناحية الضلوعية بمحافظة صلاح الدين.

وأكد خالد في حديث مع "راديو سوا" أن الشخص الذي تم اعتقاله "يعد من الخطرين جدا لارتكابه عدة جرائم قتل، ومحكوم بالإعدام، ويدعى جمال ثامر جبار، وهو من سكان منطقة الحوية البحرية في الضلوعية، ويوجد حاليا في عهدة قيادة شرطة صلاح الدين".

واستبعد خالد وجود أي من السجناء الفارين الآخرين في منطقة الضلوعية، مشيرا إلى أنهم يتحدرون من خارج منطقة الضلوعية وأن المعلومات أفادت بلجوئهم إلى المناطق التي يتحدرون منها.

وأوضح خالد أن التحقيقات جارية مع السجين المعتقل لمعرفة تفاصيل أكثر بشأن كيفية تمكنه والآخرين من الفرار.

وتمكنت السلطات الأمنية في صلاح الدين وبعض المحافظات القريبة من إلقاء القبض على 11 سجينا فارا، فيما قتل أحد السجناء الفارين في اشتباكات جرت بين الطرفين خلال عملية اعتقاله.

وكانت وزارة الداخلية قد شكلت لجنة خاصة للتحقيق في قضية هروب السجناء قضت بتحويل 21 من العاملين في إدارة السجن، بواقع 11 ضابطا و10 منتسبين، إلى محكمة قوى الأمن الداخلي بتهمة التقصير في أداء الواجب.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG