Accessibility links

البابا يدعو بعد لقائه عباس في الفاتيكان لحل دائم يعترف بحقوق الجميع في الشرق الاوسط


أعرب البابا بنيدكت السادس عشر اليوم الخميس عقب لقائه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن أمله في التوصل إلى حل عادل ودائم يعترف بحقوق الجميع ويحترمها لمعالجة الأزمة في الشرق الأوسط.

وقال الفاتيكان في بيان إن الحوار بين البابا وعباس تناول مسألة الشرق الأوسط وبشكل خاص ضرورة التوصل إلى حل عادل ودائم للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي يقر بحقوق الجميع.

وأشار البابا وعباس إلى "أهمية التعاون والاحترام المتبادل بين الطرفين وإلى أهمية دعم الأسرة الدولية."

وقابل عباس أيضا وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال تارسيسيو برتونيه، وأفاد الفاتيكان أن الحوار تناول أيضا وضع الكاثوليك في الأراضي الفلسطينية وفي منطقة الشرق الأوسط بشكل عام.
XS
SM
MD
LG